يستعد لـ”مواجهة شاملة” الجيش الإسرائيلي يكثف الاستعدادات لمواجهة محتملة

وأكدت القناة العبرية، أن الجيش الإسرائيلي يستعد لمواجهة عسكرية شاملة ربما تشمل جميع الجبهات، وهو ما يقوم به، في الفترة الراهنة، من استعدادات وإجراء تدريبات عسكرية مكثفة تحاكي هذا الأمر، خاصة على الجبهة الداخلية للبلاد.

20 مايو 2022

غزة الحدث الإخبارية

ونقلت القناة العبرية الـ”12″ على موقعها الإلكتروني عن مصدر مسؤول في الجيش الإسرائيلي أن هذه التدريبات هي إحدى الدروس المستفادة من الحرب الإسرائيلية الأخيرة على القطاع، والتي إطلق عليها آنذاك بـ”حارس الأسوار” إسرائيلياً، وسميت فلسطينياً بـ “سيف القدس”، والتي اندلعت في شهر مايو/أيار من العام الماضي، واستمرت 11 يوماً كاملة.

وأكدت القناة العبرية، أن الجيش الإسرائيلي يستعد لمواجهة عسكرية محتملة ربما تشمل جميع الجبهات، وهو ما يقوم به، في الفترة الراهنة، من استعدادات وإجراء تدريبات عسكرية مكثفة تحاكي هذا الأمر، خاصة على الجبهة الداخلية للبلاد.

وأضافت القناة، “أن الجيش الإسرائيلي يستعد لتكثيف تدريباته العسكرية على قيادة الجبهة الداخلية، وما يلزم فيها من استعدادات لعزل الشوارع الرئيسية في البلاد، بهدف سهولة تنقل قوات الجيش من خلالها، وذلك بهدف التدريب على أي مواجهات أو احتجاجات قد تؤدي لإغلاق هذه الشوارع، مستقبلاً، ما يعوق بدوره حركة الجيش. (بحسب ما ذكرت القناة العبرية)

كما كشفت القناة “12” النقاب، اليوم الجمعة، عن استعدادات جيش الاحتلال الاسرائيلي المكثفة لأي مواجهة عسكرية شاملة على “إسرائيل’ مشيرةً إلى أن الجيش الإسرائيلي يزود قواته، دوماً بأسلحة وذخيرة لقمع أي مظاهرات أو احتجاجات محتملة، خاصة داخل القرى والمدن العربية.

ومما ذكرت، أن الجيش يجري مناوراته للتدريب على إخلاء أي شوارع رئيسية في البلاد، خاصة شارعي 4 و6.

وأشارت القناة “12” أن سلاح الجو الإسرائيلي يتدرت على توجيه ضربة واسعة النطاق لإيران، في وقت لاحق من هذا الشهر، خلال مناوراته الأخيرة “عربات النار”، والتي ستجرى في قبرص خلال الأسبوع الرابع والأخير من التدريبات التي تستغرق شهرا، بدءًا من 29 مايو/أيار الجاري.

يأتي تزامناً مع شكوك إسرائيلية حول إعادة تفعيل ملف عودة إيران إلى الاتفاق النووي المبرم 2015، وسط مفاوضات متوقفة منذ فترة طويلة مع الولايات المتحدة.

من الجدير ذكره أن بداية العام الماضي، أعلن رئيس الأركان الإسرائيلي، أفيف كوخافي، أصدر تعليمات للجيش بالبدء في وضع خطط هجوم جديدة ضد منشآت إيران النووية.

وأعلن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي حينها، أن مناورات “عربات النار” تهدف إلى “رفع مستوى جاهزية الجيش وفحص مدى ملاءمة القوات لمعركة قوية وطويلة الأمد، بالإضافة إلى أنها تحاكي سيناريوهات حرب برية وبحرية وجوية وسيبرانية على عدة جبهات.

وكالات

فريق التحرير
فريق التحرير
المقالات: 2342