قطاع غزة

يحيى السنوار: هذا ما سنفعله إذا امتلكنا صواريخ دقيقة

كشف قائد حركة حـماس في قطاع غزة يحيى السنوار، اليوم الأحد، أن حركة حـماس كانت تقصف مدناً إسرائيلية مختلفة خلال جولة التصعيد الأخيرة لأنها مضطرة للدفاع عن شعبها بالوسائل المتوفرة لديها وهي صـواريخ “غير دقيقة”.

وبحسب ما نقله موقع VICE News الإخباري عن يحي السنوار قوله: “لو كانت لدينا قدرة على إطلاق صواريخ دقيـقة وموجهة لركزت ضربات المقاومة على أهـداف عـسكرية حصرا”.

وأوضح قائد حركة حماس السنوار “أن حماس كانت مستعدة لوقف إطلاق النار في السـاعات الأولى من التصعيد الأخير، نظرا لأن الهدف من التصعيد كان “إيصال رسالة” فقط لا أكثر”.

وأضاف السنوار : “كنا جاهزين لوقف إطلاق النار بعد ساعات من بدء تفجر هذه الجولة، وأبلغنا الوسطاء في اليوم الأول وفي اليوم الثاني وفي اليوم الثالث، أن لدينا استعداد لوقف إطلاق النار فوراً ودون شروط”.

وأكد رئيس حركة حماس السنوار أن حركته أرادت أن توصل رسالة للاحتلال بأنه لا يمكننا أن نقبل أن يستفرد بالمسجد الأقصى والقدس وبأهلنا في حي الشيخ جراح وأن يستمر في سياسته التي تخالف القانون الدولي والقرارات الدولية في القدس والضفة الغربية بالاستيطان.

ونوه السنوار على أن المعركة ضد “إسرائيل” وممارساتها التمييزية بحق الفلسطينيين لا تزال مفتوحة، مبينا أن الفلسطـينيين لا يريدون الحرب “لأن كلفته باهظة”.

ولفت السنوار قوله إلى أن حركته انتقلت إلى “أساليب مقاومة سلمية”، متهما المجتمع الدولي بالوقوف متفرجا على آلة الحرب الإسرائيلية.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لنمنحك أفضل تجربة ممكنة على موقعنا. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
قبول