وفاة الممثل المصري هشام سليم 64 عاما متأثراً بمرضه

توفي اليوم، الخميس، الممثل المصري هشام سليم عن عمر ناهز 64 عاما متأثرا بإصابته بمرض السرطان.

ونعت نقابة المهن التمثيلية في مصر، الفنان المصري الراحل. ومن المقرر تشييع الجنازة بعد ظهر اليوم من مسجد الشرطة في منطقة الشيخ زايد، جنوب العاصمة المصرية القاهرة.

الراحل سليم ولد في القاهرة عام 1958، وهو نجل رئيس النادي الأهلي الأسبق، صالح سليم، ودخل إلى عالم التمثيل صبياً إذ قدم على مدى مشواره عشرات الأفلام والمسلسلات التلفزيونية.

ومن أشهر أفلام هشام سليم “عودة الابن الضال” و”إمبراطورية ميم” و”تزوير في أوراق رسمية” و”اغتيال مدرسة” و”يا مهلبية يا” و”خيانة مشروعة”.

وعانى الممثل المصري في الفترة الأخيرة من مرض السرطان، وتعرض لمضاعفات خطيرة أدت لتدهور حالته الصحية ودخوله أحد المستشفيات الخاصة، ومكوثه به حتى لفظ أنفاسه الأخيرة صباح اليوم.

وكان آخر ظهور تلفزيوني للممثل هشام سليم في مسلسل “هجمة مرتدة” الذي عرض في شهر رمضان 2021، من تأليف باهر دويدار، وإخراج أحمد علاء الديب. أما آخر ظهور سينمائي له، فكان في فيلم “موسى” مع الممثل كريم محمود عبد العزيز.

وخلال الأشهر الماضية، اختفى سليم عن الأنظار بعد أن غير أرقام هواتفه، ولم تستطع نقابة الممثلين، برئاسة أشرف زكي، الوصول إليه، وفقًا لتصريح صحافي جاء على لسان مسؤولة الملف الطبي في النقابة، الفنانة نهال عنبر، في آب/ أغسطس الماضي.

وقالت عنبر إنها وغيرها من أعضاء مجلس إدارة نقابة المهن التمثيلية حاولوا التواصل مع هشام سليم دون جدوى، فأرقام هواتفه إما غير متاحة أو لا يردّ على الاتصالات الواردة عبرها، مؤكدة أنها تحترم رغبته في التكتم على حالته الصحية، وتمنت أن يكون بخير.

وفي ظل تارجع حالته الصحية، لم يظهر هشام سليم على أي من حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي طوال الفترة الماضية، ولم يعلّق على أي حدث على الإطلاق، رغم ما عُرف عنه من نشاط على حساباته، ما لفت انتباه الجمهور إلى غيابه.

وكالات مصرية

Comments are closed.