اخبار فلسطين

بزغاريد الشـهادة.. وداع الشهيد فادي وشحة ابن بلدة بيرزيت

وداع الشهيد فادي وشحة ابن بلدة بيرزيت والذي ارتقى متأثرا بجراحه

جانب من وداع الشهيد فادي وشحة ابن بلدة بيرزيت والذي ارتقى متأثرا بجراحه التي اصيب بها خلال معركة سيف القدس شمال رام الله

طاردته قوات الاحتلال لعدة أشهر ثم اعتقلته، ليقضي في سجونها أكثر من ٩ سنوات، استشـهاد “فادي وشحة”، متأثراً بإصابته برصاص الاحتلال قبل أسبوعين على المدخل الشمالي لمدينة البيرة.

فادي وشحة المتوشح بدمائه وكوفيته شهيداً…

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية عن استشهاد المواطن (فادي صادق موسى وشحة ٣٤ عاماً)، متأثراً بجروح بالغة جداً أصيب بها برصاص الاحتلال الحي في رأسه، قبل نحو أسبوعين، عند مدخل البيرة الشمالي.

وقد أكدت المحافظ غنام على أن الشهيد وشحة يتوج نضالاته اليوم بالشهادة، مؤكدة على أن الاحتلال باستهدافه شبابنا بقصد الاغتيال والقتل سيزيد من إصرار شعبنا على مواصلة نضاله وطريق الشهداء حتى إقامة دولتنا المستقلة وعاصمتها القدس الشريف .

وكان الشهيد وشحة قد أصيب بالرصاص اثر قمع الاحتلال مظاهرة قرب المدخل الشمالي لمدينة البيرة خرجت للمطالبة بوقف عدوان الاحتلال على أهلنا في القدس وغزة .

قبلة على جبين ام الشهيد الصابرة المحتسبة التي برغم الألم أطلقت زغاريد الشـهادة ..
المجد للشهداء والشفاء للجرحى والحرية للأسرى

في ذات السياق نعى رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري أبو بكر، والأسرى داخل السجون والأسرى المحـررون، المحرر الشهيد فادي وشحة (34 عاماً) من بلدة بيرزيت قضـاء مدينة رام الله، والذي أُعلن عن ارتقاءه اليوم الأربعاء، متأثراً بإصابته برصاص جيش الاحتلال الصهيوني.

وشاطر اللواء أبو بكر، بأصدق مشاعر الحزن والمواساة عائلة وشحة، متمنياً من الله العلي القدير أن يرحم الشهيد بواسع رحمته ويلهم ذويه الصبر والسلوان.

وحذر اللواء أبو بكر من استمـرار سياسة مطاردة الأسرى المحررين وتعمد استهدافهم وإعدامهم ميدانيا خارج نطاق القانون.

من الجدير ذكره أن الشهيد وشحة كان قد أصيب برصاص الاحتلال الحي في رأسه، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال عند مدخل البيرة الشمـالي قبل نحو أسبوعين، ومكث في العناية المكثفة نتيجة جراحه البالغة، قبل أن يعلن عن استشهاده اليوم، وهو أسير محرر، قضى 11 عاماً داخل سجـون الاحتلال.

كما نعت أسرة جامعة بيرزيت إدارةً وعاملين وطلبة بمزيد من الفخر والاعتزاز شهيدها فادي وشحة، الطالب في دائرة العلوم السياسية، الذي ارتقى متأثراً بإصابته برصاص الاحتلال على مدخل البيرة الشمالي، أثناء مسيرة سلمية تنديداً بالعدوان الإسرائيلي الأخير.
وتتقدم من شقيقة الشهيد الزميلة في كلية الحقوق والإدارة العامة رانية وشحة وآل وشحة الكرام بأحر التعازي والمواساة.

واستنكىت أسرة الجامعة جريمة قتل الاحتلال للطالب وشحة، والذي يظهر وبكل وضوح استهتار إسرائيل بحياة شعبنا الفلسطيني بمختلف فئاته.

المصدر: وكالات

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لنمنحك أفضل تجربة ممكنة على موقعنا. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
قبول