واشنطن بوست: السلطات الأردنية اعتقلت الأمير حمزة بن الحسين و20 آخرين وأنباء عن محاولة انقلاب

نقلاً عن صحيفة واشنطن بوست الأميركية أن السلطات الأردنية اعتقلت الأمير حمزة بن الحسين و20 آخرين بسبب ما قالت إنه تهديد لاستقرار البلاد، والانباء تتحدث عن محاولة انقلاب

واشنطن بوست: السلطات الأردنية اعتقلت الأمير حمزة بن الحسين و20 آخرين وأنباء عن محاولة انقلاب

‏”واشنطن بوست”عن مسؤولين بالقصر الملكي الأردني : “مؤامرة معقدة وبعيدة المدى ضمت أحد أفراد العائلة المالكة وزعماء قبائل ومسؤولين بأجهزة أمنية” ‎

وكالة الأنباء الأردنية: اعتقال الشريف حسن بن زيد وباسم عوض الله وآخرين لأسباب أمنية

نقلت وكالات انباء اردنية رسمية، مساء السبت، عن مصدر أمنيّ قوله إنه “وبعد متابعة أمنية حثيثة تمّ اعتقال المواطنين الأردنيين الشريف حسن بن زيد وباسم إبراهيم عوض الله وآخرين لأسبابٍ أمنيّة.”

وبحسب وكالة “بترا” الاردنية فإنّ التحقيق في الموضوع جارٍ مع رئيس الديوان الملكي السابق باسم عوض الله والشريف حسن بن زيد لأسـبابٍ أمنيّة.

عوض الله الذي ولد في عمان عام 1964 منـصب وزير التخطيط ووزير المالية، وعمل مديرا للدائرة الاقتصادية في الديوان الملـكي الهاشمي.

ودرس عوض الله في جامعة جورج تاون في واشـنطن، وفي مدرسة لندن الاقتصادية.

وقالت قناة “العربية” بأن التحقيـقات بدأت بالفعل مع الشخصيات التي تم اعتقالها في الأردن.

وفي السياق ذاته ذكرت صحيفة واشنطن بوست الأميركية أن السلطات الأردنية اعتقلت الأمير حمزة بن الحسين و20 آخرين بسبب ما قالت إنه تهديد لاستقرار البلاد.

ونقلت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية عن مسؤولين بالقصر الملكي الأردني قولهم: “مؤامرة معقدة وبعيدة المدى ضمت أحد أفراد العائلة المالكة”.

وحسب ما تحدث مسؤولين بالقصر الملكي :” المؤامرة ضمـت كذلك زعماء قبائل ومسؤولين بأجهزة أمنية”

المصدر: واشنطن بوست

فريق التحرير
فريق التحرير
المقالات: 2373