صورة وخبر

هزاع المنصوري أول رائد فضاء إماراتي: حملت العلم الإسرائيلي معي إلى الفضاء قبل التطبيع

كشف هزاع المنصوري، أول رائد فضاء إماراتي، عن حملِه العلم “الإسرائيلي” في أول رحلة فضاء لهُ نهاية العام 2019، قبل عام من توقيع “اتفاق التطبيع بين بلاده وتل أبيب”، طبقاً لما نقلت صحيفة The Jerusalem Post الإسرائيلية، يوم الخميس 23 ديسمبر/كانون الأول 2021.

فيما قدَّم هزاع المنصوري العلمَ نفسه الذي حمله معه في الفضاء إلى مندوبي الجناح الإسرائيلي في معرض إكسبو 2020 دبي، معلقاً : “يسعدني أن أكون هنا وأقدّم هذا العلم الإسرائيلي لممثلي إسرائيل هنا وللجمهور الإسرائيلي عموماً”.

google news hero

وأضاف هزاع المنصوري : “أخذت علم إسرائيل معي قبل عامين وأنا رائد فضاء إماراتي في أول مهمة لي، وهذه هديتي لجميع الإسرائيليين”.

كما أعلن رائد الفضاء الإماراتي نيته زيارة إسرائيل في أوائل الشهر المقبل، بحسب ما يقتضيه تخفيف قيود كورونا.

ومن المتوقع أن يزور متحف إيلان رامون والنصب التذكاري في مستوطنة “متسبي رامون” شمالي منطقة النقب (جنوب)، بحسب وسائل إعلام إسرائيلية.

من جهتها احتفت جهات إسرائيلية برائد الفضاء المنصوري وقال حساب إسرائيل بالعربية على موقع تويتر، التابع للخارجية الإسرائيلية: “استضفنا (..) ضيفا عزيزاً ومميزاً، أول رائد فضاء إماراتي هزاع المنصوري الذي قدم لنا هدية رمزية مستنا (..). جزيل الشكر مع تمنياتنا له بالتوفيق”.

وكان هزاع المنصوري قد صعد إلى الفضاء على متن المركبة الروسية Soyuz MS-15 في سبتمبر/أيلول 2019؛ فقد كان جزءاً من البعثة 61 إلى محطة الفضاء الدولية (ISS)، ومكث فيها لمدة ثمانية أيام قبل أن يعود بأمان إلى كازاخستان في أكتوبر/تشرين الأول 2019.

و قال جوش بانديت، منظِّم الجناح الإسرائيلي في معرض إكسبو: “لقد كانت هدية ثمينة ومؤثرة”، متابعاً: “أن يأتي مرتدياً بدلته الفضائية ويزور جناحنا لهو أمر يدل على اهتمام حقيقي بالإسرائيليين”.

“ليس رائد فضاء محترفاً”

إلا أن صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية كانت قد كشفت، في تقرير سابق لها، أن دولة الإمارات دفعت مبلغاً ضخماً لروسيا مقابل إتاحة الفرصة أمام “المنصوري” للذهاب إلى الفضاء، بنفس الطريقة نفسها التي يشتري بها سائحو الفضاء الأثرياء مقاعد على الرحلات المتوجهة إلى المحطة الفضائية.

ووصفت وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) المنصوري بأنه “مشارك” في رحلات الفضاء” وليس “رائد فضاء محترفاً”.

من الجدير بالذكر أن طاقم البعثة 61 إلى الفضاء ضم كلاً من جيسيكا مائير، رائدة الفضاء الإسرائيلية الأمريكية التي شاركت أيضاً في أول رحلة فضاء لها مع المنصوري.

ويذكر أن الإمارات وإسرائيل تفاهمتا في 13 أغسطس/آب 2020، إلى اتفاق لتطبيع العلاقات بينهما، تم توقيعه رسمياً في البيت الأبيض، منتصف سبتمبر/أيلول في العام ذاته.

ومنذ إعلان التوصل إلى اتفاق بين الجانبين، وقّعت العديد من الاتفاقيات بين إسرائيل والإمارات بمجالات عديدة آخرى.

وكالات