اخبار فلسطين

هجمة الكترونية تستهدف مواقع إعلامية فلسطينية محسوبة على حماس

تزامنا مع تعطل مواقع إعلامية عالمية من بينها “سي إن إن” الأميركية، “لو موند” الفرنسية، توقفت مواقع إعلامية فلسطينية محسوبة على حماس عن العمل اليوم، الثلاثاء، قبيل إجراء الاجتماع الفصائلي في القاهرة.

هذا وأشارت مصادر فلسطينية أن توقف المواقع الإخبارية المقربة من حماس غير مرتبط بالعطل العالمي الذي تسببت فيه شركة فاستلي الامريكية لخدمات الحوسبة السحابية.

وتجري الفصائل الفلسطينية هذا الأسبوع أول محادثات بعد تأجيل الانتخابات بوساطة مصرية تهدف الى توحيد الصف الفلسطيني وتعزيز هدنة وقف إطلاق النار مع إسرائيل والتركيز على اعمار غزة.

وبالعودة الى الهجوم الالكتروني الذي تعرضت له وكالة شهاب وشبكة القدس وغيرها من المنصات الإخبارية تشير مصادر مطلعة أن الجهات التي قامت بالهجوم هي أطراف غير رسمية رافضة لعملية التشويه الممنهج الذي تتعرض له القيادة في رام الله.

وقد تعرضت حماس في فترة سابقة لموجة انتقادات واسعة داخل فلسطين بعد تعمدها نشر تقارير زائفة تهدف لتشويه قيادات فتح وكوادر السلطة الفلسطينية حيث تملك حماس أذرع إعلامية كثيرة سواء في فلسطين أو في لبنان إذ تعد صحيفة الأخبار اللبنانية مساندا قويا لحماس.

وتسعى القاهرة الى التوصل لاتفاق ملزم مع الجانب الفلسطيني لتوحيد الصف والاعتراف بشرعية السلطة في رام الله وذلك لتوحيد القرار الفلسطيني المشتت بين غزة والضفة.

جدير بالذكر أن عددا من القوى الدولية ترفع فيتو في وجه حماس نظرا لتصنيفها كفصيل إرهابي ما يفسر إصرارها على المضي قدما في مسار الانتخابات لتحصيل الاعتراف الدولي المفقود.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لنمنحك أفضل تجربة ممكنة على موقعنا. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
قبول