اخبار فلسطين

هتافات منددة باغتيال الناشط السياسي نزار بنات في المسجد الأقصى

هتافات منددة باغتيال الناشط السياسي نزار بنات في المسجد الأقصى

شهد الشارع الفلسطيني موجة غضب عارمة على خلفية اغتيال الناشط نزار بنات، الذي اعتقل مراتٍ واستدعي مراتٍ أخرى بسبب آراءه السياسية المعارضة للسلطة الفلسطينية، وكانت مواقع التواصل الاجتماعي قد ضجت بآراءمحللين فلسطينيين ومقدسيين ونشطاء سياسيين وحقوقيين استنكروا القيام بهذه الجريمة، مُطلقين آراءهم حول القضية تحت وسم #اغتيالنزاربنات.

بعد اغتيال الناشط الفلسطيني نزار بنات من قبل عناصر أجهزة أمن السلطة الفلسطينية، انطلقت دعواتٌ شبابية مقدسية لوقفـة غاضبة في باحات المسجد الأقصى بعد صلاة الجمعة.

وتجمع مئات المقدسيين الغاضبين بعد صلاة الجمعة، في وقفة نددت بممارسات السلطة الفلسطينية ضد الناشطـين السياسيين الذيـن يعارضون سياساتها، وهتف المتظاهرون غضباً بمجموعةٍ من الشعارات كان منها: “إرحل إرحل يا عباس” و “يا للعار يا للعار السلطة قبلت بالعار” كما رددو هتافاتٍ أخرى مثل ” يا أبو عبيدة يا مغوار، سمعنا صوت الإنذار”، ” ألف تحية مع عزة، للمقـاومة في غزة”.

وحمل المشاركون في الوقفة أعلام فلسطينية، وصور الناشط نزار بنات، ويافطاتٍ عليها كتاباتٍ منددة باغتياله.

ورفضًا لسياسة القتل الممنهج، انطلقت دعوات شبابية مقدسية أخرى لوقفة غاضبة في منطقة باب العامود الساعة الـسادسة مساء اليوم الجمعة، استنكارًا لممارسات السلطة وتضامنًا مع عائلة الشهيد نزار بنات.

كما اقتحمت قوات الاحتلال، المسجد الأقصى ظهر اليوم لتـفريق الوقفة المنددة باغتيال الناشط بنات من قبل الأجهزة الفلسطينية.

القسطل

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لنمنحك أفضل تجربة ممكنة على موقعنا. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
قبول