هآرتس تنشر تفاصيل جديدة حول إغتيال الصحفية شيرين أبو عاقلة

كشفت صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية، اليوم الأحد، تفاصيل جديدة من التحقيق الذي أجراه جيش الاحتلال الإسرائيلي بشأن اغتيال الصحفية شيرين أبو عاقلة.

فلسطين – غزة الحدث الإخبارية
الأحد/15/مايو/2022

كشفت صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية، اليوم الأحد، تفاصيل جديدة من التحقيق الذي أجراه جيش الاحتلال الإسرائيلي بشأن اغتيال الصحفية شيرين أبو عاقلة.

وبحسب تحقيقات الاحتـلال، فإن جنود قوات وحدة “دوفدوفان” الذين وصلوا مخيم جنين لاعتقال أحد نشطاء الجـــהــاد

أطلقوا النـار 6 مرات على الأقل بإتجاه المنطقة بين مخيم جنين، ووادي برقين خلال تلك العملية صباح الأربعاء الماضي.

وأكدت التحقيقات، فإنه وفي إحدى الحالات أطلق أحد الجنود (قناص) النار عن بعد حوالي 190 مترًا من الصحفية أبو عاقلة، بحسب هآرتس العبرية

حين كان الجندي جالساً ببندقية القنص ذات الرؤية التلسكوبية في جيب عسكري، وأطلق النار من فتحة في الجيب.

وادعى التحقيق بحسب صحيفة هآرتس، أن الجندي كان يحاول استهداف مسلح فلسطيني ظهر 3 مرات من وراء جدار، وفتح النار على الجيب،

وكان الصحفيون على مسافة قصيرة خلفه، وأن إطلاق النار من الجيب يعطي زاوية رؤية محدودة.

إقرأ أيضاً: استشهاد الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة


وخلال شهادة الجندي أمام لجنة التحقيق، قال إنه لم ير الصحفية الفلسطينية أبو عاقلة ولم يسع للإضرار بها، وفق زعمه.

ووفقًا للمزاعم الواردة في الحقيقات الإسرائيلية، فإن مجموعة من المسلحين تواجدت خلف الصحفيين أطلقت النار على الجيش الإسرائيلي، لذلك لم يعرف مصدر النيران التي أصابت أبو عاقلة، طالما لم يتم إجراء اختبار.

وبالأساس هذه الرواية نشرت في بيان لجيش الاحتلال منذ يومين بمختلف اللغات، لكن دون الإشارة للتفاصيل المتعلقة بمسافة إطلاق النار، وشهادة الجندي.

المصدر: الاعلام العبري

Sama
Sama

فلسطينية الهوى والهوية ، إبنة مدينة غزة الأبية.

المقالات: 86