اخبار التكنولوجيا
أخر الأخبار

نمو غير مسبوق لتطبيقي سيغنال وتيلجرام بعد الفرار الجماعي من واتساب

بعد الرفض الواسع: "واتساب" تتراجع عن تعديلات الخصوصية

نمو غير مسبوق لتطبيقي  سيغنال وتيلجرام بعد الفرار الجماعي من واتساب


أعلن رئيس المؤسسة التي تدير تطبيق سيغنال للتراسل إن التطبيق شهد نمواً “غير مسبوق” وذلك عقب تحديثات واتساب لسياسة الخصوصية والتي اثارت جدلا واسعا.

وتسعى مؤسسة سيغنال حاليا إلى تعيين المزيد من الموظفين لتعزيز خدماتها وبنيتها التحتية.

ومنذ حدثت واتسات سياسة خصوصيتها كان لتطبيقا سيغنال وتليجرام للتراسل المشفر هما النصيب الاكبر وحصة الأسد، من مستخدمي واتساب، أثر ردود الفعل الغاضبة على التغييرات التي أعلنها واتساب الأسبوع الماضي والتي تطلب من مستخدميه مشاركة بياناتهم مع فيسبوك وإنستغرام.

وبهذا الصدد أعلن مسؤولين في شركة تليغرام اليوم الأربعاء إن عدد المستخدمين النشطين للتطبيق حول العالم تخطى 500 مليون.


وقال برايان اكتون، الذي شارك في تأسيس واتساب قبل بيعه لفيسبوك واتجه ليشارك في إنشاء المؤسسة التي تدير سيغنال، في رسالة له عبر البريد الإلكتروني ل”رويترز “لقد شهدنا نموا غير مسبوق في الأسبوع المنصرم… وبسبب هذا النمو القياسي فقد ازداد اهتمامنا أكثر بالعثور على موهوبين”.

وأضاف أكتون أن سيغنال يعمل على تحسين وظائفه المتعلقة بمقاطع الفيديو ومجموعات الدردشة لينافس بشكل أفضل تطبيقات واتساب ومايكروسوفت تيمز وتطبيقات أخرى للمحادثة بين المجموعات التي أصبحت حيوية للحياة اليومية على مدى العام المنقضي.

وأظهرت مؤخراً بيانات لموقع (سينسور تاور) أن 17.8 مليون مستخدم حملوا تطبيق سيغنال على مدى الأيام السبعة الماضية وهي زيادة بنحو 62 مثلا عن الأسبوع السابق. وجرى تحميل واتساب 10.6 مليون مرة خلال الفترة ذاتها بما يشكل انخفاضا بنسبة 17 بالمئة.

وتحتفظ شروط الخصوصية الجديدة لواتساب بالحق في تبادل بيانات المستخدمين، ومنها الموقع ورقم الهاتف، مع شركته الأم فيسبوك ووحدات تابعة لها مثل إنستجرام وماسنجر.
وهذا ما أثار رد فعل المدافعون عن الخصوصية هذه الخطوة، مشيرين إلى سجل فيسبوك في التعامل مع بيانات مستخدميه، واقترح كثيرون الهجرة إلى منصات بديلة.

بعد الرفض الواسع: “واتساب” تتراجع عن تعديلات الخصوصية

ويعتبر ما حصل مؤخرا جعل واتساب تعلن تأجيل إلزامية مشاركة بيانات المستخدمين مع فيسبوك لغاية 15 مايو 2021 ولن يتم حذف أي حساب لم يوافق في 8 فبراير.

واعلنت الشركة حسب موقع اندبنت أنهم بحاجة للمزيد من الوقت حتى يقومون بتصحيح المعلومات الخاطئة المتداولة حول شروط الخصوصية الجديدة.

بهذا يوقف تطبيق واتساب إطلاق تحديثه لسياسة الخصوصية المثيرة للجدل وسط احتجاجات من المستخدمين ولجوؤهم لتطبيقات بديلة اشهرها تطبيق سيغنال وتيلغرام.

وقالت واتساب إنه سيكون أمام الناس الآن ثلاثة أشهر إضافية للموافقة على قواعدها الجديدة.

وقد التزمت واتساب بمحاولة توزيع المزيد من المعلومات حول القواعد قبل الموعد النهائي على أمل تبديد ما تقوله “معلومات مضللة”.

في غضون ذلك ، ستفعل الشركة “الكثير لتوضيح المعلومات الخاطئة حول كيفية عمل الخصوصية والأمان على WhatsApp

المصدر: اندبنت + مواقع الكترونية

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لنمنحك أفضل تجربة ممكنة على موقعنا. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
قبول