اخبار فلسطين

نقاش فلسطيني: ماذا سيحدث لو فازت حماس في الانتخابات المقبلة؟



تواصل الفصائل الفلسطينية نقاشاتها المتعلقة بإجراء الانتخابات الفلسطينية المقبلة حيث تستقبل القاهرة ممثلي الفصائل الفلسطينية للاتفاق حول مسائل خلافيّة لم تحسم الساحة الفلسطينية السياسيّة رأيها فيها بعد. 

هذا ومن المقرّر إجراء الانتخابات التشريعية الفلسطينية في 22 مايو المقبل، ثمّ تليها الانتخابات الرئاسيّة بفارق زمنيّ يوم 31 يوليو القادم، لتختتم الانتخابات بتشكيل المجلس الوطنيّ لمنظمة التحرير الفلسطينيّ بتاريخ 31 أغسطس من السنة الجارية. 

يُذكر أنّ هناك تأييدا دوليّا لإجراء الانتخابات الفلسطينيّة، حيث صرّح مسؤول الإعلام في مكتب الاتحاد الأوروبي بالقدس شادي عثمان أنّ سفين كون فون، ممثل الاتحاد الأوروبي، يُتابع باهتمام تفاصيل الانتخابات الفلسطينيّة. كما أكّد عثمان أنّ الاتحاد الأوروبي حريص على إجراء هذه الانتخابات بطريقة نزيهة وشفافة وبمشاركة جميع الفلسطينيّين بالشكل الذي يسمح بإعطاء شرعيّة دولية لهذه الانتخابات.

يأتي هذا في إطار تخوفات من فوز حركة حماس بالانتخابات المقبلة، حيث تشير استطلاعات للرأي تقدّم حماس على فتح بفارق ضئيل، وهو ما يثير خوف العديد من الجهات الوطنيّة والإقليمية والدوليّة. ويعود ذلك إلى تصنيف حماس كجهة إرهابية في عديد المناطق بالعالم،

ممّا قد يجعل نتائج الانتخابات غير ملزمة للشركاء الدوليّين والجهات الوازنة والمؤثرة في القضية الفلسطينية وأبرزها الولايات المتحدة الأمريكية. يُذكر أنّ تغيّر الإدارة الأمريكية مؤخرا قد سمح للدبلوماسيّة الفلسطينية باستعادة نشاطها في أمريكا، ومن المتوقّع أن تُثمر سلسلة اللقاءات الدبلوماسيّة مع النظير الأمريكي تقدّما في اتجاه إلغاء العقوبات التي فرضها الرئيس السابق دونالد ترامب وإدارته التي كانت منحازة بشكل واضح لإسرائيل.

المصدر: غزة الحدث الإخبارية للكاتب الصحفي “اسامة الاطلسي”.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لنمنحك أفضل تجربة ممكنة على موقعنا. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
قبول