اخبار فلسطين

ناصر القدوة يعلن عن تشكيل قائمة جديدة لخوض الانتخابات التشريعية القادمة

ناصر القدوة يعلن عن تشكيل قائمة جديدة لخوض الانتخابات التشريعية القادمة

غزة الحدث | أعلن عضو اللجنة المركزية لحركة فتح “ناصر القدوة”، مساء أمس الثلاثاء، عن التوافق على تشكيل الملتقى الوطني الديمقراطي الفلسطيني، على أن يتفق الملتقى في وقت لاحق على تشكيل قائمة، للمشاركة بالانتخابات التشريعية المقبلة.

وعقد ناصر القدوة أول اجتماع موسع له عبر تطبيق “زووم ” ضم أكثر من 230 من القيادات الشبابية ونساء واكاديميين، ورجال أعمال والقطاع الخاص وقيادات فتحاوية من الضفة الغربية وقطاع غزة والخارج، وفق ما نقل موقع  العربي الجديد

وتم التوافق خلال الاجتماع على تشكيل أربع مجموعات عمل، وهي: الإدارة والمالية، الإعلام، الشؤون القانونية، الترشيحات، ومجموعة الاتصال، وتم التوافق على أن العضوية في هذه المجموعات، تعني عدم الترشح في القائمة.

كما تم التوافق في الاجتماع التشاوري الأول، على التأكيد حول توجيه دعوة الأسير مروان البرغوثي؛ للانخراط في الملتقى وقيادته، فضلاً عن التوافق على عمل برنامج، وبيان ومجموعة من الشعارات للملتقى.

واعلن القدوة: “على التوافق على أن التمويل يجب أن يكون محلياً، عبر مساهمات أعضاء الملتقى والمواطنين، ومرشحي القائمة وميسوري الحال من الفلسطينيين”.

وقدم القدوة اثنين وعشرين بنداً، خلال الاجتماع ,هي مسودة برنامج الملتقى، والتي تقبل أي تفاعل أو نقاش لاحق في الاجتماع المقبل المخطط عقده عبر تقنية الاتصال المرئي الخميس المقبل.

والبنود هي “من نحن/ من هو الملتقى/ وماذا نريد، الشعب الفلسطيني بقطاعاته المختلفة، (كورونا) واقتراحات لمواجهة هذا الوباء المستجد، إعادة الوحدة الوطنية بين غزة والضفة الغربية، إعادة بناء منظمة التحرير/ عمل الحكومة والإدارة الفلسطينية، تعزيز الديمقراطية

وسيادة القانون، مكافحة الفساد، إنجاز الاستقلال الوطني لدولة فلسطين على حدود 1967 وعاصمتها القدس، القدس والانتصار لها، التسوية التفاوضية/ اتفاقية أوسلو والاتفاقيات الواضحة، التحرير والبناء، الاستعمار,, الإسرائيلي لدولة فلسطين، المحافظة على الأرض واستعادتها، بناء الإنسان، المرأة، الشباب، الطفولة، الشهداء والأسرى، البيئة، الظروف المعيشية والأوضاع الاقتصادية، الانتماء العربي، العمل الخارجي.

وفي سؤال حول أزمة حركة التحيرير الوطني (فتح) ووجود قائمة مقابل القائمة الرسمية للحركة أجاب: “هذا ليس سبب الأزمة، سببها أكثر تعقيداً بكثير، ونحن عملنا قائمة أو لم نعمل هناك أزمة ولن تتغير”.

وأضاف القدوة: “نحكي بتواضع عن الملتقى الوطني الديمقراطي الفلسطيني، عشان ما حدا يقول تجمع أو الحزب هو ملتقى ولا يغير الانتماءات المختلفة، الناس تلتقي في إطاره إذا توافقوا على الفكرة، يصبح الأمر مفروض، يكون واضحاً ونصبح جميعنا نعمل على تنفيذه”.

وقال: “أعتقد بشكل عام إذا ذهبنا نحو الانتخابات التشريعية، فالهدف ليس الحصول على مقاعد في المجلس التشريعي، بل الهدف إحداث تغيير”.

وتابع حديثه: “بعض وسائل الإعلام تتحدث عن قائمة ناصر القدوة، لكن هذه ليست قائمة ناصر القدوة، بل هي قائمة من هم فيها وقائمة الملتقى الوطني الديمقراطي، الحديث يجب أن يكون واضحاً، ويجب أن يكون مفهوماً”.

وحول موقف القدوة من تيار القيادي الفلسطيني، محمد دحلان قال: “مجموعة أو تيار دحلان، أريد أن أقول للكادر العادي أعتقد أن لهم مكاناً، ومرحب بهم، ويجب أن يكون مرحباً بهم كجزء من المصالحات العامة داخل فتح وخارج فتح”.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لنمنحك أفضل تجربة ممكنة على موقعنا. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
قبول