نابلس تشتعل.. مواجهات واشتباكات عدة مع قوات إسرائيلية

شهدت مدينة نابلس مواجهات مع قوات إسرائيلية والمستوطنين في أكثر من موقع بالمحافظة وشمال الضفة الغربية، الليلة الماضية.

الضفة المحتلة – غزة الحدث الإخبارية: شهدت مدينة نابلس مواجهات مع قوات إسرائيلية والمستوطنين في أكثر من موقع بالمحافظة وشمال الضفة الغربية، الليلة الماضية.

وكانت بلدة برقة النقطة الأكثر سخونة في المواجهات التي اندعلت مع المستوطنين، حيث أصيب أكثر 247 فلسطينياً بينهم 10 بالرصاص الحي و48 بالمطاطي.

وخلال المواجهات، استهدف شبان فلسطينيون بعملية إطلاق نار قوات إسرائيلية التي انتشرت قرب البلدة لتأمين اعتداءات المستوطنين على الأهالي، وقالت مصادر عبرية أن الشبان حطموا عدداً من المركبات الإسرائيلية في المنطقة.

وفي نابلس على مدخل بزاريا وسيلة الظهر اندلعت مواجهات اخرى بعد أن حاولت قوات الاحتلال قطع الطرق لمنع المساندين من الوصول إلى برقة.

وتزامناً مع الاعداءات على برقة، شن المستوطنين اعتداءات على بلدة سبسطية بحماية من قوات الاحتلال التي اعتدت على الأهالي الذين هبوا للدفاع عن منازلهم، وسط مناشدات عبر مكبرات الصوت في المساجد.

وفي ذاتالسياق، استهدف شبان فلسطينيين آليات إسرائيلية قرب بلدة يعبد بالزجاجات الحارقة كما أحرق آخرون برجاً عسكرياً على المدخل الشمالي لمدينة قلقيلية.

وتجددت فعاليات “الإرباك الليلي” على مدخل بلدة بيتا جنوب نابلس، حيث اشتبك الشبان الغاضبون مع قوات الاحتلال بالحجارة والعبوات محلية الصنع والزجاجات الحارقة، كما اندلعت مواجهات في بلدة دير شرف غرب المدينة.

ونفذ شبان عدة عمليات إطلاق خلال الساعات الماضية بينها على حاجزي حوارة والجلمة.

من جانبه، قال المحلل العسكري في موقع “والا” العبري: “أتمنى أن يكون واضحاً للجميع أننا أمام موجة أعمال مــــقاومة، خلايا مسلحة تتجول في الميدان، وعدد العمليات في الضفة يجب أن يجعلنا نفكر بشكل مختلف ويفرض الانتقال من الدفاع إلى الهجوم”.

وكشفت مصادر عبرية، أن الجيش الإسرائيلي قرر منع المستوطنين من الوصول إلى مستوطنة “حومش” المخلاة، بعد المواجهات العنيفة التي شهدتها المنطقة.

فريق التحرير
فريق التحرير
المقالات: 2387