اخبار العالم

مقتل شاب (20 عاما) إثر تعرضه لإطلاق نار في شقيب السلام

مقتل شاب (20 عاما) إثر تعرضه لإطلاق نار في شقيب السلام

قتل شاب (20 عاما) إثر تعرضه لإطلاق نار مساء اليوم، الخميس، في قرية شقيب السلام في منطقة النقب.

وعُلم أن الجناة لاحقوا الضحية وأطلقوا عليه النار وأصابوه بمنطقة القدم والصدر، ولاذوا بالفرار.

Advertisement

وأفادت الطواقم الطبية التابعة لـ”نجمة داوود الحمراء” بأنها تلقت بلاغا في تمام الساعة الـ18:09 عن إصابة شاب بعيار ناري في شقيب السلام.

وأضافت الطواقم الطبية أنها قدمت العلاج لشاب يبلغ من العمر 20 عاما، ونقلته وهو بحالة حرجة إلى مستشفى “سوروكا” في مدينة بئر السبع، لاستكمال العلاج.

وأشارت إلى أن الشاب كان فاقدا للوعي، وأن حالته غير مستقرة، وأن محاولات الإنعاش تواصلت خلال عملية نقل المصاب إلى المشفى.

Advertisement

ولاحقًا، أعلنت الطواقم الطبية في المستشفى عن وفاة الشاب متأثرا بجراحه اثر اطلاق نار.
وأشارت مصادر محلية أن الجريمة ارتكبت على خلفية “خلاف حول قطعة أرض”.

وقالت الشرطة إنها فتحت ملفا للتحقيق في ملابسات مقتل الشاب، دون الإبلاغ عن اعتقال أي مشتبه به.

وتشهد البلدات العربية في الداخل المحتل تصاعدا خطيرا في أعمال العنف وجرائم القتل، في الوقت الذي تتقاعس فيه الشرطة عن القيام بدورها وطواطؤها مع منظمات الإجرام، في حين يتصاعد عنف أفرادها ضد المواطنين العرب.

Advertisement

وشهد مطلع العام الجديد 2021 استمرار أعمال العنف والجريمة في الاحياء العربية، إذ قتل منذ مطلع العام 9 ضحايا بالمجتمع العربي وهم: مأمون رباح (21 عاما) من جديدة المكر، فواز دعاس (56 عاما) من الطيرة، سليمان نزيه مصاروة (25 عاما) من كفر قرع، صائب عوض الله أبو حماد (21 عاما) من الدريجات بالنقب، محمّد ناصر جعو إغباريّة من أم الفحم (21 عامًا)، محمد أبو نجم (40 عاما) من يافا وأدهم بزيع (33 عاما) من الناصرة، والشهيد أحمد حجازي من طمرة (قتل برصاص الشرطة)، ومحمود هشام ياسين من طمرة.

يذكر أن الحصيلة لا تشمل ضحايا جرائم القتل في مدينة القدس وهضبة الجولان المحتلتين.

Advertisement

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لنمنحك أفضل تجربة ممكنة على موقعنا. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
قبول
Privacy Policy