مشروبات لعلاج التهاب الحلق ومضاعفاته المزعجة في فصل الشتاء

إليك فيما يأتي أبرز مشروبات لعلاج التهاب الحلق ومضاعفاته المزعجة في فصل الشتاء والتي تساهم في الحد في تخفيف الإلتهاب وتسكين الألم.

عصير الرمان

يعمل “عصير الرمان” على منع العدوى في الحلق وبإمكانه تقليل الالتهابات بفضل العناصر الغذائية التي تتوفر فيه.

كما يسهل صنع عصير الرمان الطازج في المنزل من خلال وضع قطع الرمان في الماء بالخلاط الكهربائي ثم تصفيته وتناوله، ويفضل عدم إضافة “السكر” إليه.

شاي الميرمية

يعتبر شاي الميرمية من أفضل المشروبات لعلاج التهاب الحلق، ويمكن أن يساعد على تخفيف الالتهاب والألم.

وينصح بإضافة ملعقة من الميرمية المجففة إلى الماء الساخن وتركها قليلًا ثم تصفيتها وتناولها.

شاي الزنجبيل

يعد شاي الزنجبيل من أبرز المشروبات لعلاج التهاب الحلق، ويتوفر الزنجبيل بأكثر من شكل، سواء المسحوق أو العشب الذي يمكن بشره، ويحتوي الزنجبيل خصائص مضادة للالتهابات، وقد يساعد على تخفيف التهاب الحلق من خلال تقليل التورم والألم.

ويتم صنع شاي الزنجبيل من خلال غلي ملعقة من الزنجبيل الطازج المفروم في نصف لتر من الماء، ويمكن إضافة المزيد من الزنجبيل للحصول على نكهة أقوى.

الشاي الأخضر

بإمكان الشاي الأخضر الدافئ أن يساعد على تخفيف التهاب الحلق وتسريع التعافي، وذلك بفضل خصائصه المضادة للالتهابات والمضادة للأكسدة.

ويتميز الشاي الأخضر بأنه مفيد للصحة وآمن للاستخدام، ويسهل صنعه بطريقة الشاي العادية من خلال إضافة الماء المغلي إليه.

مشروب عرق السوس

بالإضافة إلى تهدئة التهاب الحلق، يمكن أن يساعد عرق السوس على تخفيف الاحتقان وتقليل الالتهاب.

ويمكن غرغرة الفم بعرق السوس أو القيام بمضغ قطعة من جذر عرق السوس أو تناول مشروب عرق السوس.

شاي الدردار الأحمر (Slippery elm)

يعرف أيضًا باسم “الدردار الهندي”، والذي يساعد على تخفيف تهيج الأغشية المخاطية في الفم عن طريق تشكيل طبقة واقية، وبالتالي تقليل التهاب الحلق.

ويمكن الحصول على فوائد الدردار الزلق من خلال تناول أقراص الاستحلاب أو تناول الشاي المصنوع منه.