قطاع غزة

مسيرة الاعلام بموعدها المحدد وكوخافي يأمر الجيش بالتجهز للتصعيد مع غزة

مسيرة الاعلام بموعدها المحدد وكوخافي يأمر الجيش بالتجهز للتصعيد مع غزة

أفادت القناة 13 الإسرائيلية، أنه بعد انتهاء جلسة التقييم لدى المؤسسات الأمنية الإسرائيلية، فقد تقرر إبقاء مسيرة الأعلام في موعدها كما هي مقررة غداً الثلاثاء وبنفس المسار المخطط لها.

في السياق، نقلت القناة السابعة الإسرائيلية، عن رئيس هيئة أركان جيش الاحتلال، أفيف كوخافي، أنه طلب من قادة الجيش، التجهز ورفع حالة التأهب وتعزيز القبة الحديدية لاحتمال عودة التصعيد مع قطاع غزة على خلفية مسيرة الأعلام غداً.

وكان عومر بارليف، وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي، قد أكد في وقت سابق من اليوم، أنه تم إجراء تقييم للوضع اليوم الاثنين، حول مسيرة الأعلام، مشيراً إلى أن النية هي السماح بعقدها بالشكل الذي اتفق عليه بين الشرطة والمنظمين.

وحول ما اذا هناك رد من الفصائل الفلسطينية بعد المسيرة، قال في لقاء مع موقع (كيباه) الإسرائيلي: “القدس هي العاصمة الأبدية لإسرائيل، ويحق في أي دولة ديمقراطية التظاهر والقيام بمسيرة أو أخرى طالما كان ذلك وفقا للقانون، وهكذا سنتصرف”، على حد زعمه.

ومن المقرر أن تنطلق مسيرة الاعلام التي ينظمها المستوطنون بالتعاون مـع شرطة الاحتلال الإسرائيلي، غداً الثلاثاء، في مدينة القدس.

وحذر رئيس البرلمان العربي عادل العسومي من خطورة تفجر الأوضاع في المنطقة في حال إصرار حكومة الاحتلال، على تنظـيم “مسيرة الأعلام” حول المسجد الأقصى المبارك غدا الثلاثاء، محـذراً من الخطر الكبير الذي ينطوي عليه المساس بالمقدسات الدينية في القدس المحتلة، وما يمـثله من استفزاز لمشاعر الملايين من المسلمين والمسيحيين في جميع أنحاء العالم.

وأكد العسومي في بيان له اليوم الاثنين، أن هذه الخطوة الاستفزازية ستؤدي إلى تأزم الأوضاع من جديد، فضلاً عن تقويـض الجهود الرامية إلى تثبيت التهدئة في المنطقة، في أعقـاب الدمار الذي خلفه العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني في الأراضي الفلسطينية المحتـلة، بحسب الوكالة الفلسطينية الرسمية.

المصدر: دنيا الوطن