اخبار فلسطين

مستشفى امريكي ينهي خدمات الطبيبة الفلسطينية فداء وشاح من غزة بسبب منشور عبر فيسبوك

قامت مستشفى “فينيكس” للأطفال في ولاية أريزونا الأميركية بإقصاء الطبيبة الفلسطينية فداء وشاح من العمل لديها بعد كتابتها منشور على مواقع التواصل الاجتماعي حول العدوان الإسرائيلي الأخير على غزة.

الدكتورة فداء وشاح هي أخصائية أشعة للأطفال في مستشفى “فينيكس”، كتبت في منشور على “فيسبوك”، تعليقاً على العدوان الإسرائيلي إن “دولة قائمة على الوحشية، والعنصرية، وأكل لحوم البشر، لا تدوم طويلاً”.

وأضافت وشاح متوجهة للاحتلال : “نهايتكم قادمة بشكلٍ أسرع مما تتوقعون”.

وتابعت وشاح منشورها، أنه “يمكن لإسرائيل قصف المباني الإعلامية فـي غزة، ورشوة وسائل الإعلام الرئيسية، لكن لدينا هواتفنا ومـواقع التواصل الاجتماعي، لفضح المـجازر والإبادة الجماعية التي تفتخر بها الصهـاينة”.

وقالت: الطبيبة فداء وشاح “من نوافذنا.. من شوارعنا.. بجوار الأنقاض سنكشفكم جميعًا للعالم، سنكشف عطشكم لقتل أطفـالنا الفلسطينيين، باستخدام منصاتنا الصغيرة، سنكشف عن
أرواحكم القبيحة ونراقب تصريـحاتكم البربرية اليائسة. نشعر بخوفكم من الإنهيار”.

وعلى الأثر، قام العديد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي الأميركيين بالتعليق على منشورها، ودعوا مستشفى “فينيكس” للأطفال لإقصائها.

وقالت المستشفى في تـغريدة إن فريقاً يقوم بالتحقق من الأمر ومعالجته.

وعلى عكس الذين دعوا لاقصاء الطبيبة وشاح، قام البعض أيضاً بدعمها وابداء التضامن معها، ودعوا إلى تحرير فلسطين.

يذكر ان فداء وشاح هي حفيدة المناضـلة ام جبر وشاح والتي تقطن في مـخيم البريج وسط قطاع غزة حيث انها تغربت لدراسـة الطب في امريكا ومن ثم تزوجت هناك.

وكالات

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لنمنحك أفضل تجربة ممكنة على موقعنا. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
قبول