مرور 105 أعوام على وعد بلفور المشؤوم

تصادف اليوم الأربعاء، الثاني من نوفمبر/ تشرين ثاني، الذكرى ال 105 لوعد بلفور المشؤوم.

2 نوفمبر 2022

تصادف اليوم الأربعاء، الثاني من نوفمبر/ تشرين ثاني، الذكرى ال 105 لوعد بلفور المشؤوم.

وصدر هذا الوعد في مثل هذا اليوم من عام 1917، والذي منحت بموجبه بريطانيا حقًا لليهود في تأسيس وطن قومي لهم في فلسطين، بناءًا على المقولة المزيفة “أرض بلا شعب لشعب بلا أرض”.

وجاء وعد بلفور البريطاني على شكل تصريح موجه من قبل وزير خارجية بريطانيا آنذاك (آرثر جيمس بلفور) في حكومة ديفيد لويد جورج، إلى اللورد روتشيلد (أحد زعماء الحركة الصهيونية العالمية) وذلك بعد مفاوضات استمرت ثلاث سنوات دارت بين الحكومة البريطانية من جهة، واليهود البريطانيين والمنظمة الصهيونية العالمية من جهة أخرى، وإستطاع من خلالها الصهاينة إقناع بريطانيا بقدرتهم على تحقيق أهداف بريطانيا، والحفاظ على مصالحها في المنطقة، وهذا ترجمة نصّه. 

وكان هذا الوعد بمثابة الخطوة الفعلية الأولى للغرب على طريق إقامة كيان لليهود على أرض فلسطين إستجابة لرغبات الصهيونية العالمية على حساب شعب أصيل متجذر في هذه الأرض منذ آلاف السنين.

وبذلك حققت بريطانيا مقولة: “لقد أعطى من لا يملك وعدًا لمن لا يستحق'”، وليكون ذلك اليوم يوماً أسوداً في تاريخ الشعب الفلسطيني، بل في تاريخ البشرية كلها، وضربة للعدالة والشرعية الدولية.

فريق التحرير
فريق التحرير
المقالات: 2371