اخبار فلسطين

مركزية فتح تفصل ناصر القدوة من عضويتها ومن الحركة

فصل ناصر القدوة من مركزية فتح ومن عضويتها

مركزية فتح تفصل ناصر القدوة من عضويتها ومن الحركة

رام الله – غزة الحدث- قررت اللجنة المركزية لحركة فتح، فصل ناصر القدوة من عضويتها ومن الحركة بناء على قرارها الصادر عن جلستها بتاريخ 8-3-2021، والذي نص على فصله، على أن يعطى 48 ساعة للتراجع عن مواقفه المعلنة المتجاوزة للنظام الداخلي للحركة وقراراتها والمس بوحدتها.

وأضافت مركزية فتح في بيان، اليوم الخميس، بعد فشل الجهود كافة التي بذلت معه من الاخوة المكلفين بذلك، والتزاما بالنظام الداخلي، وبقرارات الحركة، وحفاظا على وحدتها فإنها تعتبر قرارها بفصله نافذا من تاريخه.

ناصـر القدوة هو سياسي ودبلوماسي فلسطيني، ووزير الخارجية الفلسطيني الأسـبق، ورئيـس مجلس إدارة مؤسسة عرفات منذ تأسيسها، وابن شقيقة الرئيس الفلسطيني السـابق ياسر عرفات (ابو عمار).

وفي 2 مارس/آذار الجاري، أعلن عضو اللجنة المركزية لفتح ووزير الخارجية الأسبق، “ناصر القدوة”، في محادثة عبر تطبيق “زوم” مع 250 من نشطاء الحركة في المناطق الفلسطينية، عن عزمه في إنشاء “النادي الوطني الديمقراطي” الذي سيدير ​​قائمة مستقلة للانتخابات التشريعية.

وكان قد صرح القدوة أنه باق في حركة “فتح”، وأن القائمة هي قائمة “فتح”، متحديا بذلك الرئيس الفلسطيني “محمود عباس” الذي منع نشطاء الحركة من الترشح على قوائم مستقلة في الانتخابات التشريعية حفاضا على اصوات الحركة.

في وقت سابق قال موقع (نيوز ون) العبري إلى أن “القدوة تجاهل الخطر الذي كان يهدد حياته منذ نحو شهر والذي صرح رئيس المـخابرات العامة “ماجد فرج” بحضور الرئيس عباس في حال ترشح لقائمة مستقلة وأعلن نيته ضم شخصيات مقربة لمروان البرغوثي ومحمد دحلان منافسي عباس السياسيين”.

المصدر: معا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لنمنحك أفضل تجربة ممكنة على موقعنا. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
قبول