اخبار فلسطين

مدونة أمريكية: حذف “فلسطين” من “CBC” يدل على تحيز كندا

الإذاعة الكندية "CBC"، تحذف كلمة فلسطين من مقابلة

مدونة أمريكية: حذف “فلسطين” من “CBC” يدل على تحيز كندا

نشر مدونة mondoweiss.net الامريكية تقريراً أشار فيه إلى الورطة الذي تعرضت له هيئة الإذاعة الكندية “CBC”، بعد حذفها كلمة فلسطين، والذي أدى إلى اتهامات بالتحيز طالت وسائل الإعلام في أمريكا الشمالية.
 
وأشار الموقع في تقرير خاص ترجمه موقع “عربي21″، إلى أن التحقيقات ما زالت مستمرة بشأن ما حدث منذ تموز/ يوليو 2020.
 
وفي 18 آب/ أغسطس 2020 استخدم دنكان ماكيو، مقدم برنامج “التيار” على شبكة سي بي سي، كلمة وإسم “فلسطين” في مقابلة مع رسام الكاريكاتير والصحافي جو ساكو. وفي وقت لاحق من ذلك اليوم، تم حذف الكلمة من نص المقابلة على الإنترنت، وفي اليوم التالي في 19 آب/ أغسطس، أصدر ماكيو اعتذارًا عن استخدام كلمة “فلسطين” بدلاً من “الأراضي الفلسطينية”!!.
 
وكان الصحفي جو ساكو قد قال في الأصل: “في كثير من أعمالك، يعتبر السياق هو المفتاح – سواء كانت فلسطين، أو البوسنة. في هذا الكتاب عندما تسأل سكان الأرض الأصليين عن تاريخهم”، وفي النص المنقح الذي نشرته CBC، حذفت الفقرة المتعلقة بفلسطين، قائلة: “في الكثير من عملك، السياق هو المفتاح. في هذا الكتاب عندما تسأل سكان الأرض الأصليين عن تاريخهم”.

 
وعبر الصحفي عن إعتذاره حيث، قال ماكيو للمستمعين: “بالأمس، في مقابلتي مع جو ساكو، أشرت إلى الأراضي الفلسطينية باسم فلسطين، نعتذر”.

بعد فترة وجيزة عبر ساكو عن استغرابه قائلا: “من المفارقات أن تعتذر CBC عن استخدام كلمة “فلسطين” في جزء من البرنامج حول كتابي، والذي موضوعه على الأقل جزئيًا محاولة محو الهوية الثقافية للسكان الأصليين في الأقاليم الشمالية الغربية،

بالذات من خلال نظام المدارس الداخلية سيئ السمعة. تَخيل اليوم لو تم إجبار أفراد السكان الأصليين [في كندا] الذين تحدثت إليهم على الاعتذار عن استخدام كلمتهم “دينينده”، …والتي تعني “أرض الشعب” لوصف المكان الذي يعيشون فيه. لمن بالضبط اعتذرت CBC عن استخدام كلمة “فلسطين”؟”.
 
ويشار الى ان الموقع، يستخدم الدليل التحريري لـ CBC يتضمن في الواقع هذا النوع من الخطاب المعادي للفلسطينيين.
 
ورداً على تلك الشكاوى بشأن التعديل، قال بول هامبلتون، مدير المعايير الصحفية في CBC في رسالة إلكترونية نشرتها منظمة صوت اليهود من أجل السلام: “نحن بالتأكيد نقتبس ممن يتحدثون عن فلسطين، ونجري مقابلات حول كتب تحمل كلمة فلسطين في العنوان وما إلى ذلك. الكلمة ليست ‘محظورة'”، ولكن ومع ذلك، بالطبع تم حظر الكلمة عمليا.

وواصل هامبلتون للحديث عن الإرشادات في الدليل التحريري بخصوص هذا الموضوع، أشار إلى أن “فلسطين مقابل الأراضي الفلسطينية – لا توجد دولة فلسطينية حديثة، على الرغم من وجود حركة لإنشاء واحدة كجزء من اتفاقية سلام مع إسرائيل تقوم على مبدأ الدولتين. لذلك لا تشر إلى فلسطين أو تظهر خريطة مع فلسطين كدولة”.

 
وأضاف أنه “لا يزال من السابق لأوانه تسميه الأراضي الفلسطينية بـ دولة فلسطين. ..عند الإشارة إلى فلسطين التاريخية، استخدم لغة واضحة (على سبيل المثال: “فلسطين البريطانية” هو المصطلح المقبول للانتداب البريطاني لفلسطين، الذي أدار المنطقة بين عام 1920 وولادة إسرائيل في عام 1948)”.

المصدر: عربي21

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لنمنحك أفضل تجربة ممكنة على موقعنا. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
قبول