اخبار العالم

مجلس علماء الدين الافغاني ينتقد مواقف فرنسا المناهضة للإسلام

انتقاد افغاني لمواقف فرنسا المناهضة للإسلام

انتقد مجلس علماء الدين في أفغانستان، تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، المناهضة للإسلام.

وفي حديث لوكالة الأناضول، قال نائب رئيس المجلس، شيخ سلطان أحمد عادل بك.
ان تصريحات المسؤولين الفرنسيين المسيئة للإٍسلام، جرحت مشاعر المسلمين.

كما وجه مجلس علماء الدين الافغاني دعوة لبلدان الإسلامية إلى قطع علاقاتها مع فرنسا ومقاطعة منتجاتها.

وأوضح أن تصريحات ماكرون ومسؤولي فرنسا المناهضة للإسلام، لا تعني شخصاً أو بلداً واحداً.
بل تهمّ كافة البلدان والشعوب الإسلامية.

وأكد أنه لا يحق لأحد الإساءة للأديان الأخرى، مشدداً على ضرورة التضامن بين المسلمين لمواجهة هذه المواقف والتصريحات.

كما شهدت فرنسا خلال أكتوبر/تشرين الأول الماضي، نشر صور ورسوم كاريكاتورية مسيئة إلى النبي محمد.

وعبر وسائل إعلام، وتم عرضها على واجهات بعض المباني.
ما أشعل موجة غضب في أنحاء العالم الإسلامي.

وفي 21 أكتوبر، قال الرئيس الفرنسي ماكرون، إن بلاده لن تتخلى عن “الرسوم الكاريكاتورية”.

نتيجة لذلك تضاعفت موجة الغضب في العالم الإسلامي، وأُطلقت في بعض الدول العربية والاسلامية حملات داعية لمقاطعة المنتجات والبضائع الفرنسية.

وبعد دعوات المقاطعة القوية للمنتجات الفرنسية في البلدان الإسلامية احتجاجا على تصريحاته،

وقال ماكرون في حوار مع قناة “الجزيرة”.


السبت الماضي، إنه يتفهم مشاعر المسلمين إزاء هذه الرسوم (المسيئة.)

غزة الحدث

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لنمنحك أفضل تجربة ممكنة على موقعنا. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
قبول