اخبار فلسطين

مجلس الإفتاء الفلسطيني يدعو لمحاسبة من يجاهر بالإفطار قضائياً

غزة الحدث
دعا مجلس الإفتاء الفلسطيني، أبناء القدس وكل من يستطيع الوصول إلى المسجد الأقصى المبارك أن يعمره، بهدف تفويت الفرصة على المستوطنين المتطرفين.

كما حذر المجلس من تداعيات إصرار سلطات الاحتلال والمستوطنين على اقتحام المسجد الأقصى، بحجة الأعياد اليهودية وغيرها، حيث شهدت الفترة الأخيرة محاولاتهم إدخال “قربان” حي إلى داخل الاقصى.

وحذر المجلس خلال عقد جلسته (194)، برئاسة المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية، رئيس مجلس الإفتاء الأعلى الشيخ محمد حسين، من إستمرار سلطات الاحتلال هدم منازل الفلسطينيين ومنشآتهم، واستهداف مؤسسات القدس وقطاعاتها الاقتصادية، بحجة عدم الترخيص،

مشيراً إلى أنه ومنذ احتلال المدينة عام 1967، هدمت قوات الاحتـلال آلاف المنازل في القدس، للسيطرة على القدس وتهويدها، وتضييق الخناق على سكانها الأصليين؛ من خلال سلـسلة من القرارات والإجراءات التعسفية والتي طالت جميع جوانب حياة المقدسيين اليومية.

ومع قرب حلول شهر رمضان المبارك، دعا المجلس الفلسطيني للافتاء، المواطنين إلى المحافظة على حرمة الشهر الفضيل، والتقرب إلى الله بالعبادات والطاعات، والدعاء إلى الله تعالى، وعمل الخـيرات، والحرص على تفقد المحتاجين والعائلات المستورة، ومساعدة الفقراء،

ودعى الى إخراج زكاة المال لمستحقيها، وصلة الأرحام، مطالباً أصحاب المـطاعم والمقاهي إقفالها خلال نهار رمضان؛ حفاظاً على حرمة الشهر الكريم.

ودعا المجلس الأعلى للافتاء إلى محاسبة من يجاهر بالإفطار قضائياً، وحثًّ تجار المواد الغذائية والتموينية على الامتناع عن الاستغلال أو رفع الأسعار، فرمضان شهر الخير والجود والإحـسان، مبيناً فضل الاكتفاء بالربح اليسير، مهيباً بالمواطنين إلى ضبط النفقة وتنظيمها وفق المتيسر والمتاح، والابتعاد عن الإسراف والتبذير.

رام الله الاخباري

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لنمنحك أفضل تجربة ممكنة على موقعنا. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
قبول