قطاع غزة

مباحث التموين … المفرقعات النارية تزعج المواطنين وتُشكل خطراً على الأطفال

تعليمات بمنع تصنيع وتداول المفرقعات النارية المصنعة محلياً بين المواطنين .

غزة الحدث الإخبارية.
ما أن يبدأ شهر رمضان الكريم حتى تبدأ المفرقعات النارية في الظهور على الساحة، ولخطورة المفرقعات على المواطنين وعلى الصغار تحديداً قامت مباحث التموين في غزة بجولات تفتيشية واصدرت تعليمات بمنع تصنيع وتداول هذه الألعاب النارية بين المواطنين .

وفي هذا الشأن قال مدير دائرة مباحث التموين مقدم أحمد قنيطة: ” إن مباحث التموين لديها خطة لشهر رمضان تقوم من خلالها بمتابعة تجار بيع الألعاب وكذلك المحلات ويتم التعميم عليهم بمنع بيع هذه الألعاب التي تُشكل خطراً على المواطنين ” .

وأشار مدير مباحث التموين إلى “استنفار جميع العاملين في مباحث التموين وعمل جولات تفتيشية في الأسواق والمحلات التجارية والمكتبات لمنع تداول هذه الألعاب بين المواطنين “.

وأوضح قنيطة أن هذه المفرقعات يتم تصنيعها محلياً وهي تمثل خطورة كبيرة على المواطنين حيث تسبب الحروق وأحيانا بتر في الأطراف وإصابة في العين وكذلك إزعاج للمواطنين والمصلين .

وذكر المقدم أحمد قنيطة أن الجولات دورية ومتواصلة صباحاً ومساءً لمتابعة الأمر وتم ضبط 5000 قطعة من الألعاب النارية والمفرقعات تم ضبطها على مستوى المحافظات الخمسة .

وبخصوص الإجراءات القانونية المتبعة بحق تجار الألعاب النارية، أفاد أنه يتم عمل محاضر ضبط وتحويل ملفاتهم للنيابة وهناك بعض الموزعين يتم عمل تعهدات شخصية لهم لعدم بيع تلك المواد وفي حال المخالفة سيعرضون أنفسهم للمخالفة .

وحذَّر قنيطة التجار من بيع المفرقعات، ودعا للتبليغ عن من يقوم ببيعها لأنها تضر بالمواطنين وخاصةً الأطفال ، سائلاً ان يحفظ أبناء شعبنا وأن يتمم لهم صيام شهر رمضان على خير .

الشرطة الفلسطينية

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لنمنحك أفضل تجربة ممكنة على موقعنا. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
قبول