لفظ انفاسه ببدلة الفرح.. شاب يفارق الحياة قبل زفافه بساعة واحدة

قبل زفافه بساعة.. وفاة عريس بسكتة قلبية قبل خروجه للفرح في المنيا

فجعت قرية بني سعيد التابعة لمركز أبوقرقاص بالمنيا، لوفاة الشاب «كيرلس شحاته» 26 سنة، وذلك قبل زفافة بساعة واحدة فقط، وتحولت السعادة والفرحة إلى حزن وقلوب يعتصرها الألم.

استيقظ الشاب (كيرلس شحاته) 26 سنة، الشاب الحاصل على بكالوريوس تربية رياضية، والذي يعمل كمدرب ومنقذ سباحة بشرم الشيخ، يوم الإثنين، لمتابعة ترتيباته النهائية ليوم الزفاف المقرر في الخامسة مساء الإثنين، وذلك بعد ان قضى اهله وأصدقاؤه ليلة مبهجة مساء الأحد يحتفلون بـ كيرلس وعروسه ايريني، في ليله (الحنة).

وبمنتهي السعادة قضي كيرلس، الولد الوحيد لأبويه، حيث له ثلاث شقيقات بنات، يومه منتظراً فرحته بلقاء عروسه الجميلة (ايريني)، وبعدما ارتدى بدلة الفرح وَهَمٍ بالخروج من المنزل وسط الزغاريد، سقط مغشيا عليه عند ارجل والدته المكلومة.

الفرح
كيرلس شحادته

أسرع الأهل والأصدقاء بالعريس للمستشفى ولكنه كان قد فارق الحياة (بسكته قلبية) .

وأكد عدد من أهالي القرية، أن كيرلس، كام شابا طيبا ومحبوبا، ويحضى بإحترام الجميع وكان يبادر لمساعدته في فرحه ليرد له جزء من مبادراته وواجباته تجاه الجميع.

واهتزت قرية بني سعيد التابعة لمركز أبوقرقاص بالمنيا لنبأ وفاته، وفي جنازة مهيبة ومؤلمة، تحول الفرح لمأتم من أصعب ما شاهد وعاصر الأهالي، وداخل كنيسة الشهيد مار جرجس بالقرية، تعالت صرخات الفقد والحسرة، حيث دخل الصندوق الأبيض الذي زين بزينه زفاف «الكوشه».

وتلي راعي الكنيسة والشمامسة جزء من صلوات الجمعة الحزينة، وهي أكثر الصلوات حزنا في طقوس الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، وتكريما للراحل..

المصدر: وكالات

Comments are closed.