اخبار فلسطين

لاول مرة.. طائرات شبح اسرائيلية تشارك في مناورات عسكرية دولية خارج اسرائيل


طائرات شبح اسرائيلية تشارك في مناورات عسكرية دولية خارج اسرائيل

المناورات العسكرية تجري في ايطاليا بمشاركة طائرات شبحية والتي ستهبط لاول مرة خارج اسرائيل

افادت صحيفة “معاريف” العبرية ان طائرات الشبح الاسرائيلية المتطورة F-35 ستهبط ولأول مرة خارج حدود اسرائيل، للمشاركة في مناورات دولية في ايطاليا.يذكر أن هذا الطراز من الطائرات الشبحية قد وصلت الى اسرائيل قبل اربع سنوات، ستشارك في مناورات كبيرة، بمشاركة ست انواع من الطائرات العسكرية المتطورة، وبمشاركة قوات اجنبية اخرى ، اضافةً الى القوات الايطالية. 

أعلن الجيش الاسرائيلي ان الهدف من التدريبات هو تعزيز التعاون والعلاقات بين سلاح الجو الاسرائيلي مع سلاح الجو الايطالي، وجيوش اخرى اضافية، واجراء تديبات في ميدان غير معتاد يفحص القدرة على نشر طائرات الشبح والانظمة المطلوبة. 
الجيش الاسرائيلي يجري بصورة متواصلة تدريبات مع طائرات اخرى خارج اسرائيل، لكن نشر طائرات الشبح حدث وللمرة الأولى.

الذي ينفذ لاول مرة في ايطاليا يحتاج الى استعدادات معقدة، ايضا من ناحية الاستعدادات المسبقة من جانب ..سلاح الجو الاسرائيلي وكل ما يرتبط بالاستعدادات المطلوبة في القاعدة العسكرية الايطالية التي ستستضيف التدريبات ومن قبل الطاقم الفني. 

وذكرت معاريف العبرية انه رغم ازمة كورونا، لكن سلاح الجو الاسرائيلي يرى اهمية كبيرة باستمرار التدريبات العسكرية الدولية، وفي هذه المرحلة لا يوجد تغيير كبير بالبرامج لتنفيذ مناورات كثيرة هذه السنة خارج اسرائيل. 


وقال مسؤول كبير في سلاح الجو الاسرائيلي لـ”معاريف” العبرية ان :”الخبرة العملية الواسعة لسلاح الجوي الاسرائيلي ، التي اكتسبها من طياري طائرات الشبح خلال السنوات الاخيرة في نشاطات عملية مختلفة في الشرق الاوسط، جعلته حصيلته للمعلومات كبيرة،

واستطرد بالقول أن جيوش كثيرة تريد ان تتعلم منه. في ايلول/اكتوبر القادم ستقام مناورات عسكرية كبيرة في اسرائيل، بمشاركة ايطاليا مع طائرات F35 ، لكن ليس من المعروف الى الان باي طائرات سيشارك سلاح الجو الأمريكي، وايضا ستكون مشاركة لسلاح الجو الفرنسي والالماني، ولربما الهند من المتوقع ان تشارك”. 


ويعتقد سلاح الجو الاسرائيلي ان اقامة مناورات بمشاركة جيوش اجنبية، ينمي ويقوي استعدادات سلاح الجو الاسرائيلي لمواجهة التهديدات في الوقت الحقيقي.

المصدر: صحيفة معاريف

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لنمنحك أفضل تجربة ممكنة على موقعنا. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
قبول