اخبار العالم

قيادات فتحاويّة في غزّة.. والسبب.. ؟

أشارت مصادر فلسطينية قبل أيّام قليلة إلى وصول وفد من اللجنة المركزيّة لحركة فتح إلى غزّة مرورًا بمعبر بيت حانون ايرز، وذلك لمناقشة مسائل متعلقة بالانتخابات التشريعية المقبلة.

وتحدّث عضو المجلس الثوري والناطق باسم حركة فتح ، إياد نصر، يوم الأحد عن سياق هذه الزيارة وأكّد أنّ قيادات فتح الحاضرة في غزّة الآن تناقش مسائل متعلقة بالقائمة الانتخابية لحركة فتح. وأشار إلى أنّ الوفد يضمّ إسماعيل جبر، روحي فتوح، صبري صيدم، ومن المنتظر أن يبحث الوفد قائمة الأسماء المترشّحة للانتخابات الفلسطينية التشريعية القادمة. 

وأكّد القيادي بفتح أنّ الوفد سيلتقي بالأطر التنظيمية للحركة وسيعلمهم بتطورات اجتماع اللجنة المركزيّة الأخير. من جانبه أكّد صبري صيدم، عضو اللجنة المركزيّة بحركة فتح “انطلاق التحضيرات للانتخابات على مستوى ميداني داخل الحركة. مضيفًا:” لقد أنهينا عملية الترشيح في معظم الأقاليم”.

وفي سياق متّصل تواصل قيادات الحركة تجميع الطيف الفتحاويّ الواسع وإقناع الأطراف الغاضبة التي لديها مؤاخذات على الحركة بضرورة الاجتماع حول قائمة انتخابية مشتركة وتجاوز خلافات الماضي وتغليب صوت العقل على العاطفة.

وقد لاقت هذه الدعوات إقبالًا واسعًا، حيث تشير مصادر مقرّبة من فتح أنّ الحركة تتجه إلى الانتخابات بقائمة موحّدة رغم بعض الاستثناءات “التي لن تضرّ بمصالح الحركة ولن تمسّ من حظوظها في الفوز بالانتخابات المقبلة”.

يُذكر أن قضية إقالة ناصر القدوة من الحركة قد أثارت جدلًا وطنيّا واسعًا، وقد علّق قياديّ من حركة فتح مؤخّرًا: “القضيّة كانت محلّ استغلال من خصوم فتح، والأمر ليس كما يبدو عليه، لقد اختلفنا مع القدوة الذي قرّر أن يخوض الانتخابات كمستقل وهو ما يتعارض مع نظامنا الداخلي، لذلك قرّرنا وبالإجماع إقالته”.

المصدر: الكاتب الصحفي Oussama El Atlassi

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لنمنحك أفضل تجربة ممكنة على موقعنا. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
قبول