قضوا غرقًا في بحر إيجه.. وفاة 8 فلسطينيين سوريين غرقا أثناء محاولتهم الهجرة إلى أوروبا

أعلنت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا، اليوم الثلاثاء، عن وفاة 8 فلسطينيين سوريين، غرقا أثناء محاولتهم الهجرة إلى أوروبا.

وقالت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا أن في (بيان على موقعها) أن كلا من

  • روند محمد العائدي، ” مخيم اليرموك
  • محمد كامل عجاج، وهو طبيب أسنان من سكان مشروع دمر في دمشق
  • أحمد يوسف محمد من مخيم جرمانا
  • عبد الكريم اسماعيل وابنته آلاء من مخيم السيدة زينب بريف دمشق
  • حيان صوان من سكان ركن الدين بدمشق

واثنين آخرين من من مخيمي جرمانا ودرعا لم تعرف هويتهما بعد ، قضوا غرقًا في “بحر إيجه” بالقرب من جزيرة ميرميجاس اليونانية، وذلك أثناء محاولتهما الوصول إلى الدول الأوربية.

من الجدير بالذكر أن مئات الفلسطينيين قضوا غرقاً خلال السنوات الأخيرة، أثناء محاولتهم الوصول إلى السواحل الأوروبية، هربا من الظروف المعيشية الصعبة.

بدوره، قال المستشار السياسي لوزير الخارجية والمغتربين السفير (أحمد الديك) أن سفارتي دولة فلسطين لدى تركيا واليونان تتابعان على مدار الساعة مع السلطات المختصة في كلا البلدين حادثة غرق مركب قبل ثلاثة أيام في بحر إيجه.

وأوضح السفير الديك، في بيان صحفي، اليوم الثلاثاء، “أنه وفقا للمعلومات الأولية المتوفرة لدينا أن ما يزيد عن 60 شخصا كانوا على متن هذا المركب وهم يحاولون الوصول إلى الدول الأوروبية بحثاً عن حياة أفضل وعيشة كريمة، وتم انتشال 40 شخصاً وهم أحياء، وغرق 20 آخرين”.

المصدر: رام الله الإخباري