فتى بريطاني تخطى أينشتاين وهوكينغ في اختبار الذكاء

يوسف شاه... فتى بريطاني متميّز فهو لا يضيّع دقيقة من حياته باللعب كسائر الأطفال من جيله، فحتى أوقات فراغه يمضيها بحل مكعبات الروبيك وألغاز السودوكو.

يوسف شاه… طفل بريطاني متميّز فهو لا يضيّع دقيقة من حياته باللعب كسائر الأطفال من جيله، حتى أوقات فراغه يمضيها بحل مكعبات الروبيك وألغاز السودوكو.

يلقبه زملاؤه في المدرسة بالعبقري، وبناء على تشجيعهم المتواصل قرر أن يختبر نفسه حرفياً لمعرفة مدى عبقريته من خلال خضوعه لاختبار (الوكالة العالمية للذكاء) “منسا” التي تعتبر من أقدم وأشهر الجمعيات التي تضم الأفراد العباقرة حول العالم.

وهنا كانت المفاجأة الكبيرة بالنسبة للطفل البريطاني، إذ حاز على درجة ذكاء سجلت 162، وهو ما يُعرف بالمعدل الأقصى للذكاء لمن هم دون الثامنة عشرة من العمر، إضافة إلى أنّها النسبة الأعلى بين البشر جميعاً.

وتعتبر علامة هذا الطفل البريطاني أعلى درجة ممكنة في اختبار الذكاء، متفوّقاً بذلك على العالم الفيزيائي ألبرت أينشتاين والفيزيائي الشهير ستيفن هوكينغ.

ووفقاً لصحيفة “ميرور” الأمريكية، فإنّ هوكينغ سجّل 160 درجة، كما يُعتقد بأنّ آينشتاين بلغ نفس المعدل ما يعني أن يوسف شاه قد تجاوز العلماء الفيزيائيين.

ويبلغ أقصى معدل ممكن تسجيله بعد إتمام الإختبارات 160 نقطة، بحيث يحصل في العادة الغاضعين لهذا الاختبار على درجات تتراوح بين 85 و155 نقطة وهو يُعتبر متوسط معدل الذكاء.

ويتمنى يوسف شاه أن يتمكن بعد تخرجه من المدرسة، إستكمال دراسته الجامعية والتخصص في مادة الرياضيات بجامعة كامبريدج أو أكسفورد، وفقاً لما نقلته الصحيفة البريطانية.

وكالات

فريق التحرير
فريق التحرير
المقالات: 2337