غزة.. مقتل إثنين من تجار المخدرات متأثرَين بإصابتهما خلال اشتباك مسلح مع الشرطة

بيان توضيحي صادر عن المديرية العامة للشرطة (حول مقتل اثنين من تجار المخدرات) وسط القطاع

بيان توضيحي صادر عن المديرية العامة للشرطة (حول مقتل اثنين من تجار المخدرات) وسط القطاع

أصدرت الأجهزة الشرطية المختصة في قطاع غزة، مساء اليوم، بيانًا توضيحيًا، حول مهمةٍ للقبض على ما وصفتهم أحد أخطر تجار المخدرات وسط القطاع:

وذكرت في البيان،” في إطار عمل الأجهزة الشرطية المختصة وخلال مهمة للقبض على أحد أخطر تجار المخدرات في قطاع غزة، ومطلوب على عدة قضايا من بينها إطلاق النار على قوة شرطية بتاريخ (19 أغسطس) الماضي وإصابة اثنين من أفرادها ما أدى لفقدان أحدهما عينه،.

وبناء على معلومات وتحريات تفيد بتواجد المطلوب المذكور في منطقة الزوايدة وسط قطاع غزة لجلب كمية من المواد المخدرة، قامت قوة شرطية من إدارة مكافحة المخدرات بعمل كمين للمطلوب المذكور مساء اليوم في تلك المنطقة للقبض عليه.

وأكملت في بيانها، “عند اقتراب المركبة التي يستقلها المذكور من منطقة الكمين، طلبت القوة الشرطية منه التوقف إلا أنه رفض ذلك، وبادر بإطلاق النار تجاه القوة ما أدى لإصابة أحد أفرادها بجروح متوسطة، فردت القوة بإطلاق النار حيث أصيب ثلاثة أشخاص كانوا بداخل المركبة.

وأضافت، “وقد تم نقل جميع المصابين للمستشفى لتلقي العلاج، إلا أن اثنان منهم توفيا متأثرَين بإصابتهما، وهما:

(وسيم كمال الأقرع) 37 عاماً، وهو أحد أخطر تجار المخدرات ومطلوب على ذمة عدة قضايا، ومتسبب بإصابة اثنين من عناصر المكافحة بإطلاق نار خلال مهمة للقبض عليه في (19 أغسطس 2022).

(نصر سمير الأقرع) 33 عاماً، وهو من أصحاب السوابق.

وأكدت أنها تواصل اجهزتها الشرطية المختصة إجراءاتها القانونية في القضية.

واختتمت، “بهذا الصدد تؤكد الشرطة أنها مستمرة بكل قوة وحزم في ملاحقة تجار ومروجي السموم والمواد المخدرة؛ من أجل حماية المجتمع الفلسطيني من أخطارها المهلكة، وتُشدد أنها ستواصل الضرب بيد من حديد على كل من تسول له نفسه الخروج على القانون وإطلاق النار على أفراد الشرطة أو الأجهزة الأمنية الذين يقومون بواجبهم في حفظ الأمن والاستقرار”.

المديرية العامة للشرطة
الثلاثاء 4 أكتوبر 2022

فريق التحرير
فريق التحرير
المقالات: 2371