غزة: جمعية “البترول والغاز” توضح أسباب التفاوت في سعر أنبوبة الغاز بين محطات التعبئة

قال أحمد الحلو، رئيس جمعية البترول والغاز، بقطاع غزة، اليوم الثلاثاء، إن سعر أنبوبة الغاز الرسمي 70 شيكل، موضحا أن تنزيل سعر الأنبوبة عن ذلك ما هي إلا جهد شخصي ومضاربات بين شركات الغاز وعلى حساب مربحها.

7/يونيو/2022

قال أحمد الحلو، رئيس جمعية البترول والغاز، بقطاع غزة، اليوم الثلاثاء، إن سعر أنبوبة الغاز الرسمي 70 شيكل، موضحا أن تنزيل سعر الأنبوبة عن ذلك ما هي إلا جهد شخصي ومضاربات بين شركات الغاز وعلى حساب مربحها.

وأشار في تصريح خاص لـموقع “دنيا الوطن” إلى أن تنزيل بعض شركات الغاز (المحطات) لسعر الأنبوبة ما هو إلا جهد من نفسها، مفسرين ذلك بأنهم يريدون أن يقفوا مع المواطن.  

وعن هامش الربح، أوضح رئيس جمعية البترول والغاز بأن هامش الربح عند شركات الغاز (المحطات) 9 شيكل للمحطة، منهم 5 شيكل لهم كربح و4 شيكل الأخرى يدفع منها عجز 1 شيكل وضريبة 1 شيكل وربع و1 شيكل تشغيلي (كهرباء وعمال ومياه وإيجارات). 

وأضاف الحلو، أن سعر أنبوبة الغاز بعد هذه الحسابات تصبح على شركات الغاز ب 64 وربع، لافتا أن لهم الحرية بعد ذلك في سعر بيعها سوء 64 أو 65 أو 67، وذلك اجتهاد شخصي منهم لكن التكلفة على الشركة 64 وربع شيكل. 

وعن أسباب الاضطراب سعر أنبوبة الغاز في السوق، أوضح الحلو أن ما يحصل من التجار ما هي إلا مضاربات بين التجار، مؤكدا أن “المضاربات لا تكون إلا على مخسر وعلى حساب مربحهم”. 

وأشار الحلو أن “الغاز متوفر بكميات كبيرة في السوق مع قلة الطلب فبالتالي تجد شركات الغاز تضارب بعضها بالسعر”. 

وعن اجتماع شركات الغاز والتجار مع الهيئة، أوضح رئيس جمعية البترول والغاز : “جلسنا مع تجار الغاز وأوضحوا بأن تنزيل بعض التجار لسعر الأنبوبة (من باب المصلحة على المواطن) على حد تعبيرهم، سيضطرنا لتنزيل سعر الأنبوبة مثلهم”. 

وكالات

فريق التحرير
فريق التحرير
المقالات: 2342