قطاع غزة

غارات جوية على عدة مواقع في قطاع غزة

شنّت طائرة حربية إسرائيلية، مساء اليوم الإثنين، غارات جوية على عدة مواقع في قطاع غزة.

وأفادت مصادر  محلية بأن الغارات الإسرائيلية العنيفة استهدفت مواقع تابعة للفصائل الفلسطينية غرب خانيونس جنوبي القطاع، وفي محيط مدينة غزة.

وبحسب ذات المصادر فإن “موقع القادسية في خانيونس تعرض لقصف بخمسة صواريخ”؛ وأفادت بـ”سماع دوي انفجارات غرب مدينة خانيونس جنوبي القطاع”.

كما أفادت المصادر أن جيش الاحتلال الإسرائيلي، شن غارات “في محيط مدينة غزة”.

وقالت مصادرمحلية أن”المضادات الأرضية التابعة للمقاومة، أطلقت نيرانها صوب طيران الاحتلال في أجواء شرق غزة”.

ولم تعلن وزارة الصحة الفلسطينية في غزة حتى ساعة نشر الخبر، عن وقوع إصابات من جراء القصف.

تأتي تلك الغارات الجوية فيما يقدر جهاز الأمن الإسرائيلي أن رئيس المكتب السياسي لحركة حماس في قطاع غزة، يحيى السنوار، “مستعد ذهنيا” لجولة تصعيد أخرى مقابل إسرائيل، حسبما ذكرت نقلت صحيفة “هآرتس” الإثنين.

وأضافت “هآرتس” الإسرائيلية ” التقديرات تعتبر أن حماس قررت تشجيع مواجهات “بسبب تراجع التأييد لها بين الجمهور في غزة، الذي يعاني من ضائقة اقتصادية شديدة”.

وفي سياق متصل قالت صحيفة “معاريف”، الإثنين، عن مصدر أمني إسرائيلي قوله إن “المسافة بين الهدوء وتصعيد كبير قصيرة جدا في الواقع الراهن في الجنوب. وتصعيد آخر هو مسألة وقت وحسب. وعلى إسرائيل اختيار التوقيت الملائم وعدم الانجرار نحو توقيت غير مريح”.

وبلغت حصيلة الحرائق التي اندلعت في مستوطنات غلاف قطاع غزة نتيجة للبالونات الحارقة التي أطلقت من القطاع، الإثنين، تسعة حرائق، بحسب ما ذكر محققو الحرائق في فرق الإطفاء والإنقاذ الإسرائيلية.

وفي وقت سابق من يوم الإثنين، دعت الفصائل الفلسطينية في غزة إلى مهرجان احتجاجي، الأربعاء المقبل، في سياق فعاليات “المقاومة الشعبية” التي كانت قد أطلقتها قرب السياج الفاصل عن مناطق الـ48، يوم السبت الماضي، على أرض “ملكة” شرق حي الشجاعية شرقي مدينة غزة.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لنمنحك أفضل تجربة ممكنة على موقعنا. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
قبول