عراقي يقتل شقيقه والسبب “باسوورد” الانترنت. وتصرف صادم من الأسرة

شهد العراق جريمة مروعة، بعدما أقدم شاب على قتل شقيقه بسبب تغييره الرمز السري لشبكة الإنترنت الخاصة بالمنزل.

وخلال تحقيق مركز شرطة السديناوية أحد مراكز قسم شرطة القضاء، في بلاغ ورد من الأسرة التي حاولت التستر على الجريمة، تبين لاحقا أن اقوالها منافٍ للحقيقة.

وزعمت الأسرة أن إبنها تعرض لإصابة بالرقبة، أثناء تنظيف زجاج المنزل، تعرض على إثرها لقطع الحبل الشوكي، ما تسبب بشلل تام ووفاته.

السبب الحقيقي وراء الجريمة

لكن من خلال التحقيق وتولد شكوك بوجود جريمة قتل، وبعد جمع المعلومات وبحضور شقيق المجنى عليه إلى شعبة المكافحة تم توجيه الاتهام إليه، وفتح تحقيق ومواجهته بالأدلة والبراهين المتوفره ضده.

اعترف المتهم “أ . ع”، البالغ من العمر 22 عاما بارتكاب الجريمة، إثر خلاف مع شقيقه حول تغيير رمز شبكة الإنترنت، وقيامه بطعن المجنى عليه بسكين مطبخ ومحاولته إخفاء الجريمة التي ارتكبها.

وتم تدوين أقوال المتهم بالاعتراف قضائيًا، وأجري له كشف الدلالة القانوني، وجاء مطابقا لاعترافاته، فقرر قاضي التحقيق توقيفه استنادًا إلى المادة 405 من قانون العقوبات العراقي لإكمال التحقيق وفق الأصول.

من جهتها كشفت شرطة محافظة ذي قار جنوبي العراق عن ملابسات جريمة قتل ارتكبها شقيق المجني عليه بسبب تغييره الرمز السري لشبكة الانترنت الخاصة بالمنزل في واقعة أثارت ضجة واسعة ومطالبات بإنزال أقسى العقوبات بحق المتورط بالجريمة .

المصدر” وكالات”

Comments are closed.