اخبار فلسطين

عائلة بنات: ما حدث لنزار جريمة قتل متكاملة الأركان وهو شهيد الكلمة

عائلة بنات “ابننا ملك الشعب العربي والفلسطيني وسنتجه نحو التحقيق الدولي بالجريمة”.

خلال مؤتمر صحفي لـ عائلة بنات في الخليل: حمّلت عائلة نزار بنات المسؤولية عن جريمة قتل الناشط السياسي نزار بنات لكل من: رئيس الوزراء محمد اشتية ورئيس الأمن الوقائي زياد هب الريح ولكل من جهاد زكارنة وماهر أبو حلاوة والأفراد المنفذين”

وإعتبر والد المغدور الناشط السياسي نزار بنات ان ما وقع جريمة يجب تحديد أطرافها من لجنة حيادية موثوقة تتكون عناصرها من عناصر ومكونات ذات طابع حيادي  أخلاقي أمام الملأ وتُعلن أسماء أعضاءها

كما أكد والد نزار بنات رفضه للجنة التحقيق وقال: “نرفض لجنة التحقيق التي شكلتها الحكومة لأن كل أطرافها من السلطة الفلسطينية وهذه شريعة الغاب”، لا يمكن أن يكون الخصم حكما ولا نقبل بلجنة تحقيق مكوناتها من السلطة، ولا نقبل لجنة تحقيق منقوصة عرجاء معظم أعضائها يمثلون السلطة”.

وأوضح والد نزار بنات انه تم قتل نزار وهو نائم وكان يظن أنه بأمان تحت خيمة سلطة وطنية تنفذ الحقوق والواجبات، وطالب تحديد الجهات الرسمية التي تدير ملف الأمن تخطيطا وتنفيذا ومراجعة وتقييما وإيقاعا للعقوبات، وبين ان معظم اهتمام الجهات الرسمية عند وقوع الجريمة كان منصباً على تهريب الجثة

وطالب والد الشهـيد بنات باعتقال العناصر التي نفذت قتل نزار تحت جنح الظلام وتقديمهم للمحاكمة بصورة علنية

وفي ذات السياق قال المحامي غاندي أمين أن “عائلة نزار بنات طلبت من السيدة أجنيس كالامارد، المحققة الخاصة في مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان ورئيسة مؤسسة أمنستي تشكيل فريق خاص ومحايد للتحقيق في اغتيال نزار”،

كما قالت عائلة بنات “ابننا ملك الشعب العربي والفلسطيني وسنتجه نحو التحقيق الدولي بالجريمة”.

المصدر: وكالة قدس

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لنمنحك أفضل تجربة ممكنة على موقعنا. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
قبول