عائلة اشتيه تعلق ببيان للرأي العام على الأحداث المؤسفة في نابلس بدعوى إعتقال “مصعب اشتيه”

أصدرت عشيرة اشتيه بياناً للرأي العام علقت فيه على الأحداث المؤسفة التي تمر بها مدينة نابلس جبل النار ، وما آلت اليه الامور ، بدعوى اعتقال {مصعب اشتية} من قبل اجهزة الامن الفلسطينية، والذي دعت فيه العائلة الى معاملته حسب القانون.

أصدرت عشيرة اشتيه بياناً للرأي العام علقت فيه على الأحداث المؤسفة التي تمر بها مدينة نابلس جبل النار ، وما آلت اليه الامور ، بدعوى اعتقال {مصعب اشتية} من قبل اجهزة الامن الفلسطينية، والذي دعت فيه العائلة الى معاملته حسب القانون.

البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم
بيان للرأي العام صادر عن عشيرة اشتيه

قال تعالى “واتقوا فتنة لا تصيبن الذين ظلموا منكم خاصة واعلموا أن الله شديد العقاب” . صدق الله العظيم

تتابع عشيرة اشتيه بكافة اماكن تواجدها على أرض فلسطين وفي الشتات الأحداث المؤسفة التي تمر بها مدينة نابلس جبل النار ، وما آلت اليه الامور ، بدعوى اعتقال {مصعب اشتية} من قبل اجهزة الامن الفلسطينية، والذي ندعوا الى معاملته حسب القانون ، وأنه ولما آلت اليه الامور نحو مُنزلقٍ خطير يُهدد السلم الاهلي؛ باسم العشيرة وما تمثله من إرث وطني تمثّل في عشرات الشهداء من العشيرة وآلاف الأسرى والجرحى ومن منطلق حرصنا الابدي، تنظر العشيرة بخطورة بالغة إلى محاولات البعض تشتيت الجهد الوطني وحرف البوصلة ، وبخاصة قبيل القاء السيد الرئيس كلمته في الأمم المتحدة، والتي من المؤكد انه سيكون لها ما بعدها على المستوى الوطني والاقليمي والدولي.

واننا في عشيرة اشتية نعلن موقفا الثابت المتمثل فيما يلي :

1.نؤكد على حرمة الدم الفلسطيني ووحدته ونقف إلى جانب عائلة يعيش في مصابهم الجلل بوفاة ابنهم الشاب فراس يعيش ونطالب الأجهزة الأمنية بسرعة التحقيق وكشف ملابسات وفاته.

2.نؤكد على وقوفنا الوطني والأخلاقي إلى جانب الأجهزة الأمنية في توفير الأمن والأمان والحفاظ على السلم الأهلي للحفاظ على مقدرات شعبنا حفاظاً على الوطن ومقدراته ونظامه السياسي .

3.نرفض وبشكل قاطع استخدام بعض الافراد والجهات السياسية تحت ذرائع واهية في تنفيذ مخططاتهم الشيطانية وتصدير أزمتهم الأخلاقية والأمنية والاقتصادية إلى المناطق الفلسطينية، وسنقف إلى جانب أجهزتنا الأمنية بكل ما يلزم للحفاظ على السلم الأهلي بين المواطنين .

4.ندعو أبناء العشيرة والعائلات الفلسطينية جمعاء إلى المزيد من الإنتباه والوعي للمخططات الهادفة إلى إدخال المنطقة في أزمات لا تحمد عقباها بادّعاءاتٍ ما انزل الله بها من سلطان.

5.إن انسجام الإعلام الاسرائيلي وإعلام بعض الجهات الفلسطينية العقائدية المنبوذة صاحبة الأجندات في بث المزيد من الفوضى والتخريب في الساحة الفلسطينية يؤكد على وحدة الهدف بينهما .

6.ندعو أبناء الشعب الفلسطيني إلى وحدة الصف والدم وعدم اللجوء إلى أي أعمال عنف أو تدمير للممتلكات العامة والخاصة.

7.نوجه التحية الى مدينة نابلس جبل النار معقل الثوار ومهد الوطنية الفلسطينية ومعاً وسويا من اجل حمايتها والحفاظ على هيبتها ومقدراتها وتاريخها.

8.إن عشيرة اشتية تترفع وتنأى بنفسها عن استخدام اسمها في أعمال قد تقود إلى الفتنة والفوضى وستعمل كل ما يلزم لأن يقترن اسمها فقط بكل ما هو خير للوطن والمواطن .

فريق التحرير
فريق التحرير
المقالات: 2387