ضربه والده حتى الموت.. وفاة الطفل عمر حازم الملاحي من غزة

وفاة الطفل ” عمر حازم محمود الملاحي ” من قطاع غزة متأثرا بجراحه التي أصيب بها جراء قيام والده بضربه بشكل مبرح

عمر حازم

لم يخطر ببال الطفل عمر الملاحي ابن العشرة أعوام، أن يصل به الحال الى غرفة العناية المركزة بمستشفى الشفاء الطبي بمدينة غزة، بسبب ذنب لم يقترفه، كلفه اعتداء همجي من والده عليه بالضرب المبرح، متسببا له بجروح وكسور كبيرة في جميع انحاء جسده.

كان الطفل عمر يعمل مع والده على بسطة لبيع المشروبات الساخنة، في منطقة الصبرة بمدينة غزة، حيث تعرض الطفل لعملية خداع من قبل أحد المواطنين، حينما قام بالشراء من الطفل بعملة 100 شيكل مزورة، فأعطاه الطفل الباقي، ليكتشف والده فيما بعد أنها مزورة، فجن جنونه وانهال بالضرب الشديد على ولده.

ومنذ ثلاثة أيام يرقد الطفل عمر في العناية المركزة في مستشفى الشفاء، حيث تسبب اعتداء والده عليه بجروح كبيرة في وجهه، وورم شديد في عينيه، وعلامات احمرار شديدة على جميع أنحاء جسده، من هول ما تعرض له الطفل من ضرب، إلى أن توفي اليوم.

المصدر: وكالات

Comments are closed.