ضابط إسرائيلي : نستغل اي حدث لضرب المواقع الحساسة في قطاع غزة

نقلت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية، اليوم الجمعة، عن رئيس شعبة العمليات في الجيش الإسرائيلي، عوديد بسيوك، ادعائه بقصف الطيران الحربي الإسرائيلي المواقع الحساسة لحركة حـ ـماس في قطاع غزة، الأسبوع الماضي، عقب سقوط قذيفة صاروخية أطلِقت من قطاع غزة في مستوطنة سديروت.

وتوعد بسيوك، بأن لديه الكثير مما اسماها “سلة أدوات رد فعل”، لا تتوقف على إطلاق نيران وإغلاق معابر فقط، مبينا أن حماس تعرضت لأضرار كبيرة ومؤلمة في غزة.

وأكد بسيوك، أن حركة حـ ـماس ليست معنية بتصعيد واسع في غزة، غير أن لها أدوارًا تلعبها في المسجد الأقصى والضفة الغربية.

وأوضح بسيوك أنهم يستغلون أي إطلاق نار من غزة من أجل استهداف موارد نوعية لديهم ونلحق بهم ضررا كبيرا جدا.

وتابع رئيس شعبة العمليات في الجيش الإسرائيلي، عوديد بسيوك: “هذه المرة الأولى منذ العملية العسكرية على غزة التي أغلقنا فيها ايرز، وأحيانا، يكون فتحه نوع من اللعبة، لخدمة احتياجات السياسة الخارجية، كي لا يقولوا “كارثة إنسانية”.

وذكر بسيوك أن أي حرب مقبلة ضد لبنان ستكون مختلفة كليا عن الحرب الماضية عام 2006، زاعما أن لدى الجيش بنك أهداف وخطط إطلاق النار ضد لبنان كبر بشكل دراماتيكي.

Comments are closed.