صدقة جارية على روح الفنان جورج الراسي وزينة مرعبي من ثري سوري مقيم بالسعودية

غزة الحدث- أعلن رجل الأعمال السوري المقيم في السعودية “فؤاد محمد النادر“، عن تبنيه مشروعًا لإنارة مكان وقوع الحادث الأليم الذي أودى بحياة الفنان جورج الراسي وصديقته زينة مرعبي، على طريق المصنع الحدودي الذي يربط بين دمشق ولبنان.

وجاء ذلك تعاطفاً منه مع أهالي الضحيتين وتفاديا لوقوع ضحايا آخرين على هذا الطريق الذي بات يلقب باسم “طريق الموت”.

صدقة جارية!

وغرد فؤاد النادر عبر حسابه الخاص على موقع “تويتر”: “تابعت تفاصيل خبر وفاة الفنان اللبناني جورج الراسي، وصديقته على طريق دمشق بيروت أثناء عودتهما من سورية.”

وأضاف النادر: “بعد تعزيتنا لأهله وذويه وحفاظا على أرواح سالكي الطريق جميعا، أُعلن عن تبني مشروع إنارة مكان وقوع الحادث المروع الذي أودى بحياتهما ونعتبر ذلك بمثابة صدقة جارية عنهما.”

وكان مستخدمي مواقع التواصل حملوا وزارة الأشغال اللبنانية ومتعهدي صيانة الطرقات، مسؤلية حوادث الطرق التي تحصد العشرات من الضحايا اللبنانيين.

وآخرها الفنان جورج الراسي ومنسقة أعماله بالقرب من نقطة المصنع الحدودية داخل الأراضي اللبنانية.

غياب الحماية

ونقلت جمعية “اليازا” للتوعية المرورية على حساباتها الرسمية في مواقع التواصل، صور للحاجز الذي يعترض طريقاً من مسار واحد، قبل أن يشطرها إلى اتجاهين، وهو غير مجهز بإشارات تدل على وجوده.

الأمر الذي أثار سخط العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي والذين اتهموا الدولة بإهمال واجباتها في السلامة المرورية.

ونشرت “اليازا” مقطعًا مصورًا للطريق التي شهدت الحادث المروع.

وعلقت بالقول: “يبدو أنّ خللًا كبيرًا في غياب الحماية على الفاصل الوسطيّ كان له دور كبير في المأساة التي وقعت فجر اليوم”.