صورة وخبر

شقيق الطالبة الأردنية ايمان إرشيد يكشف تفاصيل جديدة عن قاتلها

كشفت عائلة الطالبة الأردنية المغدورة ايمان إرشيد، تفاصيل جديدة حول هوية قاتلها، وجاء ذلك في مقطع فيديو ظهر فيه شقيقها محمد نور ارشيد، والذي صرّح أنه تلقّى خبر مقتل شقيقته، وهو في سريره، ليهرع إلى مستشفى (ابن الهيثم)، الذي نُقلت إليه شقيقته.

كما قال:” قمت بالبحث أنا شخصياً عن القاتل، في كل مكان بين الجبال والسهول، وفي كل مكان كنا نجد الأجهزة الأمنية، حتى إنها كانت موجودة في المقابر”.

وأضاف شقيق الطالبة المغدورة “حين نشرت رقم هاتفي على فيسبوك لإعلامي بأي أنباء تمكنني من الوصول إلى القاتل، تلقيت أكثر من 3 آلاف مكالمة منذ الحادث

وأكد، “تفاجأت برقم يتصل علي من فلسطين، قائلاً أنا عم عدي الذي قتـ ـل ايمان، وجعلته يأمن جانبي حتى أتمكن من الحصول على معلومات للوصول إلى القاتل الذي لا نعرفه ولم نشاهده من قبل”.

وتابع نور إرشيد “أنا لم أظهر بمقطع الفيديو إلا بعد أن تأكدت بنفسي بعد استدعائي من قبل مدير البحث الجنائي ورأيت المشتبه الذي كان يتجوّل في الجامعة وتعرفت على الجثة”.

من جهته قال والد إيمان، “من هذا المكان أوجّه رسالة إلى معالي وزير الداخلية بالإيعاز إلى الحكام الإداريين لاتخاذ الإجراءات العشائرية المتبعة وحسب الأصول العشائرية في بلدنا، حيث تم التعرف على غريمنا، ومطابقته 100 بالمئة ولا خلاف على ذلك، ونعطيهم مهلة لاتخاذ الإجراء اللازم”.

وكانت قوى الأمن الأردنية، قد أعلنت، يوم الإثنين الماضي، إقدام قاتل إيمان إرشيد، على الانتحار بإطلاق النار على نفسه، بعد مداهمة المكان الذي كان يتحصّن فيه، في إحدى مزارع بلعما، التي تبعد 45 كيلومتراً عن العاصمة الأردنية، عمان. 

يذكر أن السلطات الأردنية كانت قد حظرت النشر بما يتعلق بـ مقتل الطالبة الأردنية إيمان مؤيد إرشيد على مواقع التواصل الاجتماعي والاعلام المرئي والمسموع.

وكالات

Share via
Copy link
Powered by Social Snap