صورة وخبر

سوريا.. قتل فتاة لم تتجاوز ١٣ سنة على يد عائلتها رمياً بالرصاص

سوريا.. قتل فتاة لم تتجاوز ١٣ سنة على يد عائلتها رمياً بالرصاص

سوريا | عيدة الحمودي، فتاة لم تتجاوز ١٣ سنة، تم اجبارها على الزواج من ابن عمها فهربت – فقام ولد عمها واخوانها الثلاث بتعنيفها واطلاق الرصاص عليها حتى فارقت الحياة. قاموا بتوثيق الجريمة ..

أثار مقطع مصور لشبان سوريون وهم يقتلون فتاة قاصر رمياً بالرصاص، حالة من الغضب والاستهجان لدى مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، والمؤسسات والجمعيات الحقوقية داعين لرفع الصوت عاليا للتنديد بالجرائم بحق النساء، وتطبيق العدالة بحق الجناة.

ووفقا لمسؤول أمني سوري، فإن المجرمين الثلاثة الذين قتلوا الطفلة، هم والدها وأخويها، في منطقة تقع بريف محافظة الحسكة السورية.

وأكد مسؤول أمني، إن الجريمة ارتكبت منذ ثلاثة أيام، ليتم نشر تفاصليها عبر مواقع التواصل الاجتماعي الخميس، لافتاً إلى أن المتهمين بالجريمة هم الأب والأخ. وأنهم “لا يزالوا متوارين عن الأنظار حتى الآن”.

وأظهر التسجيل المصور عملية اقتياد الفتاة عيدة الحمودي 13 عام إلى منزل مهجور، ومن ثم رمي الرصاص عليها ببندقية آلية.

ويظهر مقطع فيديو، الفتاة تنازع من أجل البقاء على قيد الحياة أثناء رمي الرصاصات الأولى، ليطلب أحد الشبان المتواجدين بالمكان رمي الرصاص على رأسها مباشرة وقتلها على الفور

المصدر: وكالات

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لنمنحك أفضل تجربة ممكنة على موقعنا. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
قبول