سهى عرفات: زهوة خط احمر ويمنع الاقتراب منها

هاجمت سها عرفات، زوجة الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، الذي أعادوا نشر مقابلة قديمة لابنتها زهوة، مع وكالة اعلام عربية، ظهرت فيها وهي لا تتقن اللغة العربية.

واستهجنت سهى عرفات في تغريدة عبر “انستغرام”، قيام مستخدمي بمواقع التواصل، إعادة نشر مقابلة “قديمة” لابنتها زهوة التي كان عمرها آنذاك 13 عاماً، والتي كانت تتحدث فيها بلغة عربية غير متقنة.

واستنكرت أرملة الراحل عرفات، إعادة بث المقابلة في هذا التوقيت بالضبط، بالإضافة إلى التعليقات السيئة لإبنتها زهوة التي تعيش في مالطا بفرنسا، نافية وجود بيت لهم.

وأضافت سهى عرفات في منشورها: “زهوة تعاني كما يعاني جميع أترابها الذين عاشوا في المهجر من إتقان اللغة العربية وأتحدى أن يقول لي أحد غير ذلك وأنا فخورة لها لأنها حصلت على أعلى الشهادات الجامعية لم يقل ذلك أحد”.

وتابعت: “لا أحد يعلم أنه أنا وزهوة لنا عشر سنوات ندور من محكمة إلى محكمة لكي.  نعرف  من الذي      قـ ـتل الشهـ ـيد (ابو عمار) وآخرها المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان مع أن الجميع تقاعس عن ذلك”.

https://www.instagram.com/p/ChDs4-ztLgK/?igshid=YmMyMTA2M2Y=

وأكملت سها عرفات: “تحكمون على زهوة من كلمتي عربي غير متقنة، خسئتم وخسئت ألسنتكم اللـ ـعينة، وكما قال السيد المـ ـسيح من منكم بلا خـ ـطيئة فليرجـ ـمها بحجر”، مشيرةً إلى أن ابنتها لم تكمل طريق والدها في فلسطين.

واستطردت: “كان كلاماً عابراً لطفلة بريئة، أبو عمار ترك وراءه رجال قادرين يقودون هذا الشعب وعلى رأسهم الرئيس أبو مازن وأبطال آخرين من اللجنة المركزية يحمون هذا الشعب”.

ودعت سها عرفات، نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، إلى ترك ابنتها زهوة بشأنها وبحياتها، مبينة أنها قد تعودت على تعرضها للهجـ ـوم والإشاعات وأنه أصبح لديها مناعة، غير أن زهوة “خط أحمر”، محذرة من “أماً غاضبة”.