زيادة حصة العمال الفلسطينيين في المطاعم بـ “500 تصريح”

أعلنت وزيرة الداخلية الإسرائيلية (إيليت شاكيد)، اليوم الثلاثاء 28 ديسمبر 2021، موافقتها، على زيادة حصة العمال الفلسطينيين في المطاعم الإسرائيلية.

ووفق الوزيرة الإسرائيلية تمت الموافقة على منح 500 تصريح إضافي، بحيث تصل الحصة اعتبارًا من اليوم الثلاثاء إلى 2000 تصريح. بحسب القناة 7 العبرية

وأضافت إذاعة الجيش الإسرائيلي: “بناءً على تعليمات الوزيرة شاكيد ووفقًا لتوصية اللجنة الوزارية، قرر المدير العام لهيئة الهجرة والسكان تومر موسكوفيتز زيادة الحصة بمقدار 500 تصريح إضافي للعمال الفلسطينيين”.

وأوضحت الإذاعة أن توصية اللجنة الوزارية صدرت على خلفية معطيات تشير إلى نقص حاد في اليد العاملة في المطاعم، بسبب صعوبة استقدام عمال إسرائيليين مقابل رواتب عالية، وبما أن حصة العمال الفلسطينيين القائمة تتحقق بالكامل ولا تلبي النسبة المرتفعة.

في مقابل ذلك، عقب مسؤول أمني إسرائيلي كبير، صباح اليوم، على الأنباء الأخيرة بشأن نية إسرائيل منح تسهيلات اقتصادية إلى قطاع غزة ، ومن ضمنها زيادة تصارح العمل.

ووفق ما نقلته إذاعة الجيش الإسرائيلي عن المسؤول، قال: “زيادة حصة تصاريح العمل لغزة ليست على جدول الأعمال في الأسابيع المقبلة”.

في ذات السياق، نقلت صحيفة الأيام الفلسطينية عن مصدر في وزارة الشؤون المدنية – لم تسمه- أن إسرائيل تنوي رفع العدد الإجمالي لتلك التصاريح لتصل إلى 20 ألف تصريح بداية العام القادم.

وذكر نفس المصدر للصحيفة أن “عدد التصاريح، التي تحمل تصنيف “تاجر” الموجودة حالياً، يبلغ نحو 10 آلاف تصريح، معظمها لعمال يجتازون معبر بيت حانون بصورة دورية، ومن المفترض أن ينتهي ثلثها حتى نهاية العام الجاري”.

وأضاف “ثمة حديثاً ووعوداً إسرائيلية بتعويض العدد المنتهي لتلك التصاريح، وإعادة رفعها لتعود لـ”10 آلاف، مع وعود أخرى برفع العدد الإجمالي للتصاريح لتصل إلى 20 ألف تصريح مطلع العام القادم”.

طلب الحصول على تصاريح؛ لتشغيل العمال في الداخل الفلسطيني.

رابط التسجيل: اضغط هنا

فريق التحرير
فريق التحرير
المقالات: 2387