زليخة أبو ريشة: يجب إنقاذ الأطفال من غسيل الادمغة و التعليم الديني الغبي

دعت الكاتبة الأردنية زليخة أبو ريشة، اليوم الأربعاء، إلى إنقاذ الأطفال في رياضهم ومدارسهم مما وصفته بـ "التعليم الديني الغبي".

الأربعاء، ٢٢،يونيو

دعت الكاتبة الأردنية زليخة أبو ريشة، اليوم الأربعاء، إلى إنقاذ الأطفال في رياضهم ومدارسهم مما وصفته بـ “التعليم الديني الغبي”.

وأرجعت الكاتبة زليخة دعوتها خلال منشور لها على موقع “فيس بوك”، إلى أن التعليم الديني يعلم الأطفال ممارسة ذبح الخرفان “الدمى” بشكل رمزي، ويلقونها بالماء الملون بالأحمر على أنه دم الأضحية. بحسب وصفها.

زليخة أبو ريشة
منشور الكاتبة الأردنية زليخة أبو ريشة

كما زعمت الكاتبة الأردنية أن “التعليم الديني يأخذ الأطفال إلى المقابر والنزول في حفرة القبر للاتعاظ، مشددة على ضرورة انقاذ الأطفال من “مناهج وكتب محشوة بالنصوص المقدسة المنتزعة من سياقها التاريخي”، وفق وصفها.

وإدعت الكاتبة الأردنية زليخة أبو ريشة أن هذه النصوص تدور حول العنف، أو تحض عليه، زاعمة أن معلمي القرآن يعانون من أمراض نفسية علقت بهم منذ طفولتهم المعذبة بالتخويف والترهيب.

وحذرت الكاتبة الأردنية من أنه يسهل بعد ذلك نقل هذه الطفولة المعذبة من معلمي القرآن إلى أجيال جديدة، ستخرج إلى المجتمع، وفي يدها السيف، رمزيا وفعليا.

وكالات

فريق التحرير
فريق التحرير
المقالات: 2342