صورة وخبر

سوري يخترع سيارة تسير بالماء بدلا من الوقود

أثار المخترع السوري، محمد عجيب، جدلاً واسعاً في الشارع السوري، بعد كشفه عن سيارة تسير بالماء بدلا من البنزين، في ظل أزمة المحروقات الخانقة التي تعيشها سوريا.

ويقوم المخترع محمد عجيب، منذ 3 سنوات بقيادة سيارته التي تعمل على المياه في شوارع (بلدة جبلة) التابعة لمدينة اللاذقية في الساحل السوري، عبر جهاز قام بتصنيعه، ويقول أن جهازه يصلح استخدامه في جميع السيارات وباصـات النقل عامة.

وبحسب الصحيفة السورية “الوحدة” و نقلا عن المخترع السوري، فإن الجهاز يقوم بإستخراج عنصري الهيدروجين والأوكسجين على شكل غاز يتحد مع الهواء مع الوقود في محرك البنزين، ليشكل وقود عالي الجودة واحتراقا كاملا للوقود، دون اي إنبعاث غاز من عادم السيارة، مما يعني عدم تلوث البيئة والأمراض الناجمة عنه.

ويقوم الاختراع على توفير الوقود بنسبة 30% إلى 40% فقط، ويعد هذا توفيرا كبيرا للوقود، و كذلك يطيل من عمر المحرك، بل ويرفع من كـفاءته. ويمكن لجهاز السيارة استخراج 12 فولت بأمبير عال و كهرباء 220 فولت، وهذا يعد بحد ذاته حلا جيدا لمشكلة قلة الوقود ونقـصها.

وأشارت ذات المصادر، أن المخترع محمد عجيب، يقوم حاليا بتصنيع عنفة لتوليد الكـهرباء من الرياح، وأضاف عليها تعديلات، بهدف اسـتقبال أكبر كمية رياح حين انخفاض شدتها صيفاً، مضيفاً أنه سيتم تزويد إحدى المداجن وتشغيل حراقـات المدجنة من خلال تركيب هذه العنفة، و3 ساعات من تشغيل العنفة كافية لشحن البطارية وإنارة المدجـنة بأكملها، على حد تعبيره.

المصدر: الوحدة + RT

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لنمنحك أفضل تجربة ممكنة على موقعنا. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
قبول