ديل فينس: ما يحدث في فلسطين “وصمة عار” على الدول الغربية

صنع ديل فينس، رئيس نادي فورست روفرز الإنكليزي الحدث، بعد أن قرر رفع العلم الفلسطيني أثناء مباراة فريقه الأخيرة، دعماً للقـضية الفلسطينية العادلة ومساندة للشعب الفلسطيني الذي يعاني منذ سنوات من الاحـتلال الإسرائيلي

أعلن ديل فينس رئيس نادي كرة القدم الإنجليزي “فورست غرين روفرز”، عن دعمه الكـامل لما قام به لاعبوه، خلال مباراتهم مع نادي “أولدهام أثليتيك” من تضامن مع الشعب الفلسطيني، في ظل كيل العالم بمكيالين وازدواجية المعايير.

ويعتبر ديل فينس، أول شخصية رسمية تعلن موقفاً صريحاً من القضية الفلسطينية بخطوة مفاجئة، قياساً بالتعتيم الإعلامي الذي يرافق هذه القضية الفلسطينية العادلة منذ سنوات، وقد أكد موقفه بتغريدة على حسابه على موقع “تويتر” ليشرح السبب الذي دفعه إلى إعلان موقفه مما يحدث في فلسطين.

ونشر فينس على صفحته على موقع “تويتر” صورة للعلم الفلسطيني، مؤكدا أن الشعب الفلسطيني يقع تحت الحصـار الإسرائيلي براً وبحراً وجواً منذ عقود دون أن يتحرك أحدا، بينما وجدنا الدعم العالمي للشعب الأوكــراني في مواجــهة الغــزو الروســي.

وشدد فينس على ضرورة وقف ضخ الولايات المتحدة مليارات الدولارات للكيان، في ظل ارتفاع وتيرة الانتهاكات بحق الفلسطينيين، ودعا واشنطن الى وقف استخدام حق “الفيـتو” لمنع أي عمل هادف من قبل الأمم المتحدة.

كما انتقد فينس رئيس نادي كرة القدم الإنجليزي صمت الدول الغربية إزاء ما يحدث في فلسطين، واصفاً أن ما يحدث في فلسطين “وصمة عار” على الدول الغربية، في ظل زعمها بأنها متفوقة أخلاقياً وحضارياً وديمقراطياً.

المصدر: الجزيرة مباشر +:تويتر