الصحة

دراسة صادمة فايروس كورونا يصيب الدماغ بعشرة أعوام من الشيخوخة

اضرار فيروس كورونا "كوفيد١٩" بعيدة المدى اخطر مما نتصور

سيدة تشعر بالصداع

“فايروس كورونا يصيب الدماغ بعشرة أعوام من الشيخوخة”

كشفت دراسة جديدة متعلقة بفايروس كورونا المستجد كوفيد19 إلى نتيجة مرعبة،

لذا توصلت إلى أن بعض الناجين منه حصلوا على درجات ضعيفة في اختبارات التوجيه المكاني، والتعبير على العواطف والتركيز.

وأوضح القائمون على الدراسة ذلك إلى أن فايروس كورونا قد تسبب في شيخوخة أدمغة بعضهم بنحو 10 سنوات مقارنة بأولئك الذين لم يصابوا بالمرض

وحسب مقال نشر على موقع “فرانس 24 نيوز“.
وضم فريق الباحثين علماء من جامعة كامبريدج وجامعة شيكاغو وكينغز كوليدج لندن،

وعملوا على دراسة شملت أكثر من 84000 شخص في المملكة المتحدة، قالوا إنهم تعافوا من حالة  مشتبه بها أو مؤكدة للفايروس.

وخضع المشاركون فيها لاختبارات قياس قدرتهم على حل المشكلات والذاكرة المكانية والانتباه والتعبير عن المشاعر، حسب مجلة “نيوزويك” الأمريكية.

“فايروس كورونا يصيب الدماغ بعشرة أعوام من الشيخوخة”

وحذر الباحثون من أن الناجين من أسوأ حالات الفيروس قد يتعرضون لخطر الإصابة بضرر دماغي دائم، وهو ما يعادل انخفاض معدل ذكائهم بما قدره 8.5 نقطة.

أي ما يناهز شيخوخة الدماغ لمدة عقد من الزمن، حسب موقع “فرانس 24 نيوز” الفرنسي.

قال الباحث المشارك في الدراسة آدم هامبشاير من قسم علوم الدماغ في إمبريال كوليدج بلندن في تصريح لمجلة “نيوزويك”، إن النتائج “الصادمة”.

لا تنطبق فقط على المرضى الذين انتهى بهم المطاف في المستشفى

بل أيضاً على الذين تعافوا منه عبر حجر صحي بالمنزل.

وأشار الباحث إلى أن الأمر قد أثار مخاوف من أن المرض قد يكون له  آثار سلبية طويلة المدى،

شبيهة بالآثار الناجمة عن  السكتات الدماغية  أو النزيف الجزئي على الدماغ، حسب مجلة “نيوز ويك”.

وأوضح مقال نشر حول الموضوع على موقع “فرانس 24 نيوز” أن المرضى الذين تتراوح أعمارهم بين 20 إلى 70 عاماً

والذين تم نقلهم إلى المستشفى ووضعوا جهاز التنفس الصناعي، كانت مهاراتهم في التفكير تتراجع بـ 10 سنوات.

هكذا أشار المقال إلى أن نتائج الدراسة الجديدة علامة مقلقة بالنسبة للمصابين السابقين بالفايروس، والذين قد يتعرضون لخطر الإصابة مرة ثانية.

المصدر : مواقع الكترونية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لنمنحك أفضل تجربة ممكنة على موقعنا. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
قبول