دراسة : الشباب المقدسي الأكثر تعليما مقارنة بباقي الفلسطينيين

الأكثر

نشر معهد القدس لبحث السياسات نتائج دراسة مسحية شملت أكثر من 1500 مشارك تتراوح أعمارهم بين 18 و35 سنة، من الرجال والنساء في القدس الشرقية المحتلة لبحث مدى قدرتهم على الاندماج في سوق الشغل سواء داخل القدس او في إسرائيل.

وأظهرت الدارسة التي تم الإعلان عن نتائجها هذا الشهر تفوقا واضحا لشباب وشابات القدس في التحصيل العلمي مقارنة بعرب 48.

وبحسب النتائج الأولية فان 29% من النساء العربيات في القدس حصلنا على شهادة جامعية عليا-شهادة بكالوريوس على الأقل- في السنوات الماضية مقارنة بـ ٪22 من النساء من عرب ال48 في الداخل الإسرائيلي.

فيما بلغ عدد الرجال الحاصلين على شهادة جامعية عليا 17% من اجمالي الشباب المقدسي مقارنة ب14% من عرب ال48 في الداخل الإسرائيلي.

وبحسب القائمين على الدراسة التي اعتمدت أكبر مسح تم اجراؤه في القدس الشرقية المحتلة فان الدراسة عموما والدراسة الجامعية على وجه الخصوص تحتل مكانة كبرى لدى العائلات الفلسطينية في القدس على وجه الخصوص ما يفسر استيعاب سوق العمل في الداخل الإسرائيلي لعدد كبير من الخريجين الفلسطينيين مقارنة بنظرائهم من باقي الأراضي الفلسطينية.

ويراهن الشباب المقدسي على تفوقه في المجالات العلمية لتحسين الوضع الاقتصادي والاجتماعي للفلسطينيين في القدس الشرقية المحتلة في ظل التحديات المختلفة التي يفرضها الواقع المتقلب في المدينة بفعل الصراع الإسرائيلي الفلسطيني.