اخبار فلسطين

حماس: “ندعو مقاومتنا بأن تبقي اصبعها على الزناد”

جاء في بيان أصدرته الحركة، اليوم الأحد، بعد تصعيد الاحتلال والمستوطنين في تضييق الخناق على مدينة القدس المحتلة.

ولفتت “حماس” في بيانها إلى “مواصلة حالة الإرباك الليلي في الأحياء الصهيونية والمناطق القريبة من المستوطنات والشوارع المؤدية إليها، حتى يدفع المعتدون الثمن غاليًا جراء عدوانهم”.

وكان بيان حركة “حماس”، يحمل رسالة تصعيدية حيث دعت فيها الفصائل الفلسطينية “لتهيئة الصواريخ لاستهداف منشآت” إسرائيلية،

وافتتحت حماس بيانها مخاطبة المقدسسين: “يا أهلنا في بيت المقدس وأكناف بيت المقدس، أيها المرابطون الصامدون، يا رجال القدس وشبابها ونساءها وأشبالها، ها أنتم اليوم وكما عهدناكم في هبة باب الأسباط وباب الرحمة تثبتون للعالم مرة أخرى بأن القدس هي قلب فلسطين، وبأن كل المؤامرات التي تحاك ضد شعبنا الأبي البطل تتحطم على أبواب القدس والمسجد الأقصى المبارك، ها أنتم وفي شهر رمضان المبارك تُحيون فينا أسمى معاني الصبر والصيام والقيام والرباط والجهاد، تصوّبون بوصلة الأمة من جديد إلى اتجاهها الصحيح، تعضون على جراحاتكم وآلامكم، وتواجهون آلة القمع الصهيونية بصدوركم العارية وعزيمتكم الجبارة”.

كما دعت حركة “حماس” إلى “مزيد من التلاحم والوحدة بين كل الفصائل والفعاليات النسوية العاملة في الميدان والشبابية، والمسارعة إلى تشكيل قيادة ميدانية موحدة”.

وشددت الحركة في بيانها على “مواصلة الاحتشاد في البلدة القديمة في مدينة القدس وعلى أبوابها، والحرص على أداء الصلوات كافة في المسجد الأقصى المبارك وساحاته، وخاصة صلوات الفجر والعشاء والتراويح”.

ودعت الحركة: “ندعو أهلنا في مدن الضفة الغربية والداخل الفلسطيني إلى شد الرحال إلى المسجد الأقصى المبارك، وأداء الصلوات أمام الحواجز العسكرية التي تحول دون وصولهم إلى مدينة القدس”.

كما طالبت حركة المقاومة الإسلامية “بالإسراع في تشكيل لجان الحراسة الليلية في الأماكن الفلسطينية كافة، دعت إلى الحذر الشديد من غدر المستوطنين عبر تسلّلهم نحو القرى والمخيمات الفلسطينية النائية”.

ووجهت حماس دعوة إلى فصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة بأن “تُبقي أصبعها على الزناد، وأن تهيئ صواريخها لتكون على أهبة الاستعداد في استهداف معاقل العدو ومنشآته العسكرية والحيوية”.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لنمنحك أفضل تجربة ممكنة على موقعنا. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
قبول