“حماس” ترد على تصريحات “بينيت” التي دعت إلى إستهداف المسلحين أينما كانوا وبكافة أنواع الوسائل

صرح الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، حازم قاسم إن "تصريحات رئيس وزراء حكومة الاحتـلال نفتالي بينت، بإطلاق يد جيشه لاستهداف أبناء شعبنا بكلّ الوسائل، تؤكّد تعمّده استخدام السياسة الإرهابية الممنهجة في التعامل مع شعبنا".

صرح الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، حازم قاسم إن “تصريحات رئيس وزراء حكومة الاحتـلال نفتالي بينت، بإطلاق يد جيشه لاستهداف أبناء شعبنا بكلّ الوسائل، تؤكّد تعمّده استخدام السياسة الإرهابية الممنهجة في التعامل مع شعبنا”.

وأكد قاسم خلال تصريح صحفي، اليوم الثلاثاء أن “هذه التصريحات تكشف نيّة جيش الاحتلال بتصعيد عدوانه، مبينًا أنه سيرتدّ على الاحتلال بتصعيد الفعل المقاوم بأشكاله كافة، ومواصلة الثورة في كلّ ساحات الفعل النضالي”. بحسب ماذكره في تصريحه.

وكان قد أصدر رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي نفتالي بينيت، اليوم الثلاثاء، قراراً لجيشه فيما يخص كيفية التعامل مع الفلسطينيين. 

وجاء ذلك، خلال زيارة إلى مقر قيادة لواء “إفرايم” في فرقة الضفة برفقة رئيس أركان جيش الاحتلال الجنرال أفيف كوخافي، موعزاً باستخدام القوة الـمفر طة بحـق الفلسطينيين أينما كانوا، وبكافة أنواع الوسائل القـتالية.

وقال في تصريح صحفي له: إنه “يدعم الجيش وشرطة إسرائيل بشكل كامل في مساعيهما لاستهداف أي (إرهــابي)، سواء في القدس، أو الضفة، أو في أي مكان آخر”.

والجدير بالذكر، أن بينيت اقتحم يوم أمس الضفة الغربية المحتلة برفقة عدد من المسؤولين الإسرائيليين، أبرزهم: رئيس هيئة الأركان العامة لجيش الاحتلال أفيف كوخافي، وقائد المنطقة العسكرية الوسطى يهودا فوكس.

المصدر: وكالات

فريق التحرير
فريق التحرير
المقالات: 2387