اخبار العالم

حرب سفراء.. أنقرة ترد على طهران بتصريح ناري حول العراق

حرب كلامية على مستوى السفراء… أنقرة ترد على طهران بتصريح ناري حول العراق

بتصريح ناري ردت أنقرة على دعوات إيرانية لها بمغادرة العراق واحترام أراضيه

حسبما افادت وكالة الأناضول التركية الرسمية أن السفير التركي لدى العراق “فاتح يلدز”، قال اليوم السبت ان “سفير إيران لدى بغداد إيرج مسجدي هو آخر شخص يمكن أن يلقن أنقرة درسا في احترام حدود العراق”.

وكان إيرج مسجدي قد دعا تركيا في مقابلة مع موقع عراقي كردي إلى “مغادرة العراق واحترام أراضيه”.

ورد السفير فاتح يلدز على تصريح السفير الإيراني في تغريدة بحسابه على تويتر قال فيها: “أعتقد أن السفير الإيراني آخر شخص يمكن أن يعطي تركيا درسا في احترام حدود العراق”، وفق ذات المصدر.

وفي وقت سابق اليوم السبت، نشر موقع رووداو” تصريحات للسفير الإيراني لدى بغداد ابدى فيها رفضه للتدخل التركي في العراق قائلا: “نرفض التدخل العسكري في العراق، وينبغي على القوات التركية ألا تشكل تهديدا أو أن تنتهك الأراضي العراقية”، متسائلا “ما شأن تركيا في (قضاء) سنجار؟”.

وأمس الجمعة، أفادت تقارير إعلامية عراقية بشن الطائرات التركية غارات على ثلاثة قرى بالقرب من جبل كَاره في محافظة دهوك التابعة لإقليم كردستان شمالي العراق.

وتقول أنقرة إن عملياتها تستهدف مواقع حزب العمال الكردستاني بشمال العراق والذي تصنفه كتنظيم إرهابي.

ولا تنظر حكومة اقليم “كردستان” بارتياح الى تواجد حزب العمال الكردستاني في قضاء سنجار، حيث يتخذ الحزب معاقل له في القضاء ما يثير غضب أنقرة ودفعها لعبور الحدود ومهاجمة معاقله هناك مراراً.

وأعلنت انقرة، قبل نحو أسبوعين، عن انتهاء عمليتها العسكرية بالعراق المعروفة باسم “مخلب النسر-2″، بعد أيام من إطلاقها بهدف قصف مواقع حزب العمال الكردستاني الذي تصفه أنقرة “تنظيما إرهابيا”.

كما قالت تقارير إعلامية إلى اعتزام تركيا تنفيذ عملية عسكرية جديدة ضد حزب العمال الكردستاني في جبال سنجار شمالي العراق.

المصدر: وكالات

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لنمنحك أفضل تجربة ممكنة على موقعنا. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
قبول