صورة وخبر

حالة ولادة لأصغر أم في بريطانيا لم يتجاوز عمرها الـ11 عاما

سجلت بريطانيا، اليوم الأحد، حالة ولادة لأصغر أم في سجلاتها، حيث لم يتجاوز عمرها الـ11 عاما، في واقعة غريبة ومثيرة للقلق في البلاد.

وذكرت صحيفة “The Sun” البريطانية، أن الفتاة الطفلة أصبحت حبلى في عمر 10 سنوات فقط، قبل أن تقوم بالولادة بعمر 11 عاما، في وقت سابق هذا الشهر.

وأكد العاملون في مجال الخدمات الاجتماعية في بريطانيا، أن والدي الفتاة لم يكونا يعلمان بحملها، وأن الطفلة ومولودها بصحة جيدة الآن.

وأكد مصدر مقرب من العائلة، أن الفتاة لديها رعاية خاصة من أخصائيين الخدمات الاجتماعية الآن، وأن العائلة لا تزال تعيش “حالة صدمة”.

يذكر أن أصغر أم في بريطانيا كانت تيريسا ميدلتون وأنجبت طفلها بعمر 12 عاما.

وفي ذات السياق قالت كارول كوبر ، طبيبة الشمس: “هذه هي أصغر أم سمعت عنها.

وأوضحت أن متوسط ​​العمر الذي تبدأ فيه الفتاة سن البلوغ هو 11 عاماً ، على الرغم من أنه يمكن أن يكون في أي وقت بين 8 و 14 عامًا أو أقل، يؤثر الوزن على العديد من الهرمونات، وقد يحدث البلوغ يحدث في وقت مبكر هذه الأيام.”

وأضافت الطبيبة كارول كوبر : “هناك خطر أكبر لحدوث طفل منخفض الوزن عند الولادة وتسمم الحمل والولادة المبكرة والعديد من الإصابات.

المصدر: The Sun

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لنمنحك أفضل تجربة ممكنة على موقعنا. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
قبول